• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نقص المواد الغذائية يهدد المدنيين في الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

أ ف ب

تهرع رشا إلى إحدى الخزائن داخل مطبخها وتحمل كيساً من الأرز شارف على الانتهاء، في صورة جلية عما تعاني منه عائلات الموصل من نقص في المواد الغذائية وسط تصاعد وتيرة المعركة.

تقول هذه السيدة بحسرة فيما يلهو ابنها يونس (5 أعوام) بسلاح بلاستيكي صنعه له والده، «لا أدري ما الذي سيحدث عندما ينتهي هذا. نكِل أمرنا إلى الله».

في غضون ذلك، وعلى مقربة من المنزل، تواصل قوات مكافحة الإرهاب العراقية تقدمها من شارع إلى آخر في حي عدن، في إطار الهجوم على تنظيم «داعش» الإرهابي في الموصل.

وتعد الموصل ثاني أكبر مدن العراق، وقد سيطر عليها الإرهابيون في يونيو 2014.

رشا وزوجها وأطفالهما الثلاثة، هم بين آلاف أهالي المدينة الذين ما زالوا موجودين في الأحياء التي استعادتها القوات الحكومية.

توقعت الأمم المتحدة أن يضطر 200 ألف مدني إلى ترك منازلهم في الأسابيع الأولى من أكبر عملية عسكرية يشهدها العراق منذ سنوات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا