• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إيقاف مسؤول إعلام «السامبا» 3 مباريات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

يبتعد مدير الإعلام بالفريق البرازيلي لكرة القدم، رودريجو بايفا، عن مباريات المنتخب البرازيلي ببطولة كأس العالم الحالية حتى نهايتها بعدما قرر الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) إيقافه لمدة ثلاث مباريات لتورطه في حادث الاعتداء على اللاعب التشيلي ماوريسيو بينيلا خلال مباراة دور الـ 16 بالبطولة بين البلد المضيف البرازيل وتشيلي.

كما أوضح الفيفا أمس الأول أن بايفا سيخضع لفترة مراقبة تمتد لعامين، مع إمكانية إيقافه لمباراة رابعة إذا أساء التصرف من جديد. هذا بالإضافة إلى توقيع غرامة مالية على المسؤول البرازيلي قدرها عشرة آلاف فرانك سويسري (11 ألفا و200 دولار).

وكان بايفا اتهم بالاعتداء بالضرب على بينيلا خلال شجار نشب بين الفريقين في الممر المؤدى إلى غرف خلع الملابس فيما بين شوطي المباراة التي فازت فيها البرازيل بضربات الجزاء الترجيحية، وهو الشجار الذي تورط فيه مساعد مدرب منتخب تشيلي سيباستيان بيكاسيسي. وتم طرد بايفا من تلك المباراة فيما بين شوطيها، وبالتالي تم استبعاده بشكل تلقائي من حضور مباراة البرازيل التالية بدور الثمانية أمام كولومبيا.

ورأى الفيفا أن بايفا خرق البند (48. د) من قانون الانضباط الذي ينص على توقيع عقوبة الإيقاف لمدة «مباراتين على الأقل في حالة الاعتداء بالضرب (بالكوع أو اللكم أو الركل أو غيرهم) على خصم أو أي شخص آخر بخلاف حكم المباراة».

ويعتبر الاستبعاد التلقائي من مباراة كولومبيا هو أول مباريات بايفا الثلاث التي سينفذ فيها عقوبة الإيقاف، أما المباراتان الأخريان

فستكونان مباراة نصف النهائي أمام ألمانيا ومباراة النهائي أو مباراة تحديد المركز الثالث بالمونديال. ولن يسمح لبايفا بمصاحبة المنتخب البرازيلي إلى الملعب في أيام المباريات، ولكنه يستطيع حضور المؤتمر الصحفي الإجباري الذي يعقد عشية كل مباراة. كما يستطيع مزاولة النشاط الإعلامي التقليدي للمنتخب البرازيلي. (ريو دي جانيرو - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا