• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

بالتعاقد مع معهد مصدر

«التغير المناخي والبيئة» تطلق المرحلة الثانية من «مراقبة جودة الهواء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

شهد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، تدشين المرحلة الثانية من مبادرة مشروع الدراسة الأولى من نوعها لمراقبة جودة الهواء عن طريق الأقمار الصناعية، وباستخدام أحدث التقنيات الفضائية وتقنيات النمذجة، بالتعاقد مع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، حيث أقيمت مراسيم توقيع العقد بين الوزارة ومعهد مصدر في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، بحضور عدد من كبار المسؤولين من كلا الطرفين.

وقال معاليه: «تمثل جودة الهواء واحدة من القضايا ذات الأولوية في دولة الإمارات العربية المتحدة نظراً لتأثيراتها الصحية والاقتصادية والبيئية، حيث تستهدف الأجندة الوطنية رفع معدل جودة الهواء في الدولة من حوالي 70% في الوقت الحالي إلى 90% بحلول عام 2021. وإن هذا المشروع المشترك يؤكد إيماننا في دولة الإمارات بأن التكنولوجيا الحديثة والممارسات والأدوات المبتكرة هي جزء مهم وأساسي في حزمة الحلول الرامية للاستجابة للتحديات المتزايدة التي نواجهها في سعينا لتحقيق طموحاتنا الوطنية، ومن بينها تحسين جودة الهواء. ونحن نُعوّل إلى حد كبير على توظيف أحدث التقنيات المتوافرة وتطوير حلول مبتكرة تساهم في تعزيز قدراتنا في هذا الجانب».

ومن جانبها، قالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر: «إننا فخورون بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة ضمن المرحلة الثانية من مشروع مراقبة جودة الهواء». وفي إطار المبادرات المبتكرة التي أعلنت عنها وزارة التغير المناخي والبيئة في مختلف المجالات البيئية خلال أسبوع الإمارات للابتكار في عامه الثاني على التوالي، شهد مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك أيضاً إطلاق مبادرة «منصة جودة الهواء الابتكارية».

كما أقامت الوزارة فعالية استعراض النماذج الأولية لابتكارات طلبة الجامعات وتكريم أفضل ثلاثة مشاريع ابتكارية في جودة الهواء، وذلك في إطار مبادرة «مبتكرون في جودة الهواء» التي أطلقتها الوزارة استكمالاً لجهود «مبادرة روح الابتكار الشابة» التي تم إطلاقها في عام 2015، بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي. وتهدف المبادرة، التي تشكّل مسابقة لتصميم نماذج مبتكرة في مجال تكنولوجيا جودة الهواء، إلى تحفيز طلاب الجامعات من مختلف الاختصاصات الجامعية على تعزيز مجالات التعاون في الابتكار والعمل كفريق لتحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية، وعلى رأسها مؤشر رفع نسبة جودة الهواء.

 ومن المبادرات التي تطلقها وزارة التغير المناخي والبيئة خلال أسبوع الإمارات للابتكار، مبادرة «محطة 3Rs الابتكارية» في سيتي سنتر عجمان. كما تطلق الوزارة «موسوعة بيئتنا السعيدة» في فيستيفال أرينا بدبي، وذلك باستخدام تقنية 5D المبتكرة، تمكن الأفراد من تعلم السلوكيات السليمة بطرق مبتكرة، وذلك بهدف رفع الوعي البيئي، وتعزيز السلوك الإيجابي تجاه بيئتنا. وأخيراً، تنظم الوزارة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم مبادرة «هاكاثون المدارس»، وذلك خلال المعرض الوطني للابتكار في فيستيفال أرينا بدبي، كمنصة تجمع أصحاب الأفكار من الطلبة مع المختصين، بهدف تطوير المشاريع الابتكارية للتحديات البيئية أثناء فترة المعرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض