• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الظفرة والفجيرة.. «الخروج من الإنعاش»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 فبراير 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

تحمل مباراة الظفرة والفجيرة، شعار «لا بديل عن الفوز»، لتعويض خسارتيهما في الجولة الماضية، عندما تلقى «فارس الغربية» «ضربة موجعة» من الشعب «متذيل الترتيب»، فيما نال «الذئاب» خسارته الثامنة أمام الإمارات، وبالتالي يسعى كلاهما لحصد النقاط الثلاث، لإنعاش حظوظه في البقاء بـ «المحترفين».

ويسعى أبناء المنطقة الغربية، لاستعادة نغمة الفوز الغائب في آخر 4 جولات، وحصد نقاط أكثر، من أجل الهروب من المركز الثالث عشر، ويملك الظفرة 14 نقطة ويبتعد عن «الكوماندوز» بفارق 8 نقاط، ورغم المستوى الجيد الذي بدأ به الفريق الدور الثاني بحصده نقطتين من النصر والأهلي، مما منح «الومضات» لعودة «فارس الغربية» إلى مستواه الذي ظهر عليه في آخر موسمين، إلا أن الخسارة الماضية رسمت علامات الاستفهام على الظفرة، وقدرته على البقاء من عدمه، خصوصاً أن الفريق أمامه مباراتان أمام المنافسين المباشرين الفجيرة والإمارات، إلا أن الغيابات التي يعاني منها تصعب من مهمته، بعد تأكد غياب المهاجم السوري عمر خريبين بسبب إصابته بكسر في ساعده الأيمن، إضافة إلى إيقاف حمد الأحبابي وإبراهيم سعيد، غير أن عودة أحمد علي تمنح «فارس الغربية» الدافع، بعد غيابه عن المباراة الماضية.

وعلى الجانب الآخر، يحتل الفجيرة في المركز العاشر وله 19 نقطة، ويسعى لعودة الانتصارات الغائبة في آخر مباراتين، خصوصاً أنه فشل في امتحانه الأول أمام المنافس المباشر الإمارات بالجولة الماضية، وتجرع أمامه مرارة الهزيمة، فيما يسعى لإيقاف الظفرة، وضمان ابتعاده عن منطقة الخطر، ويعاني «الذئاب» من غيابات بالجملة قوامها 8 لاعبين، على رأسهم كريستوف مانداني ووليد اليماحي، إضافة إلى لاعبين عدة لارتباطهم بالخدمة الوطنية.

«الفرصة الأخيرة» للبقاء في «النخبة»

أبوظبي (الاتحاد) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا