• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دبا الفجيرة والعين.. «المهمة الخطرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 فبراير 2016

فيصل النقبي (دبا الفجيرة) يلتقي دبا الفجيرة والعين في مهمة محفوفة بالمخاطر للفريقين، حيث لا مجال أمامهما لخسارة أي نقطة، سواء على مستوى صدارة «الزعيم» أو على المنافسة على البقاء التي يطمح إليها «النواخذة». وتكتسب المباراة أهمية كبيرة، خاصة لأصحاب الأرض الذين عادوا من العاصمة أبوظبي بخسارة كبيرة أمام الجزيرة بخمسة أهداف لهدف، ليواجهوا اليوم متصدر الدوري الذي تفوق على الوحدة في «كلاسيكو أبوظبي»، وواصل عزفه المنفرد على القمة برصيد 43 نقطة، وبفارق نقطتين عن الأهلي المنافس الوحيد. ويدرك أصحاب الأرض جيداً أن جدول المباريات لا يخدمه، حيث وضعه في مواجهات صعبة مع فرق الصدارة، وعليه أن يشق طريقه بنجاح للوصول إلى الهدف المرسوم من إدارة النادي، وتحقيق النتائج الإيجابية التي تكفل له بلوغ طموحه رغم صعوبة المباريات وسخونة المنافسة للهروب من القاع، وتكتمل صفوف «النواخذة» بعودة ناصر عبدالهادي من الإيقاف، والثنائي المعار من الجزيرة اللذين لم يشاركا في اللقاء السابق بسبب اتفاق الإعارة. ويدخل «البنفسج» المباراة للعودة بالنقاط الثلاث، حيث لا مجال لأي نتيجة سلبية تعرقل مسيرة الفريق نحو الاحتفاظ باللقب، خاصة أنه مقبل على فترة ضغط مباريات بسبب مشاركته الآسيوية، ويعاني غياب عمر عبدالرحمن ومهند العنزي، بسبب الإنذار الثالث، ويدرك لاعبوه جيداً أن مباراة دبا الفجيرة لن تكون سهلة، قياساً بلقاء الذهاب الذي انتهى عيناوياً بهدف باستاد هزاع بن زايد، ومستوى دبا الفجيرة المتميز على أرضه. هدف «السبق» يحسم الموقف العين (الاتحاد) أكد محمد أحمد، مدافع العين، أن جميع مواجهات «الزعيم» تحمل طابع القوة والإثارة والندية، خصوصاً أمام الفرق غير المنافسة على الدوري، مشيراً إلى أن «النواخذة» أحد الفرق «العنيدة» عندما يلعب على أرضه، ما يؤكد أن مواجهته لن تكون سهلة، ولكن إذا نجح «البنفسج» في تسجيل هدف السبق، سوف ينجح في حسم الأمور بالصورة المطلوبة. وقال: «نفتقد جهود «عموري» ومهند العنزي وهما من المتميزين، إلا أن كرة القدم لعبة جماعية، وكل لاعب يمثل جزءاً مهماً في منظومة الفريق، وفي رأيي أن العين قوي ويملك عناصر أساسية مثالية، ودكة بدلاء قوية، وحالياً أسعى جاهداً للعودة إلى التشكيلة عبر برنامج تدريبي قاسٍ، وأدرك جيداً أن المهمة لن تكون سهلة». وحول الأخطاء الدفاعية التي برزت في مواجهتي الشارقة والوحدة، قال: «حرص المدرب على معالجة الأخطاء كافة التي وقع فيها اللاعبون، وفي الكرة الحديثة يبدأ الدفاع من الهجوم والعكس صحيح». المنافسون ينتظرون «عثرة الزعيم»! صلاح سليمان (العين) أكد الكرواتي زلاتكو داليتش، مدرب العين، أن مشوار الدوري ما زال طويلاً، ما يفرض عليهم التحضير لكل مباراة، وكأنها نهائي كؤوس، مع تجنب الأخطاء، حيث إن الفرق المنافسة تنتظر عرقلة فريقه المتصدر، لافتاً إلى أنهم يوجهون كل تركيزهم إلى لقاء اليوم الذي يعتبره تحدياً جديداً، تطلعاً للعودة من الفجيرة بالنقاط كاملة. وأشار إلى أنه لن يتوقف عند الخسارة الكبيرة التي تعرض لها «النواخذة» في الجولة السابقة أمام الجزيرة، لأنها ربما لا تعكس مستواه الحقيقي. وقال زلاتكو: خسارة «النواخذة» أمام «فخر أبوظبي» لن تغير من انطباعنا عنه، ولن تدفعنا للاستهانة به، وهو فريق جيد، وخطورته تكمن في خطه الأمامي الذي يجيد التعامل مع المرتدات، بالإضافة إلى أسلوب التحول السريع، وعليه يتوجب على لاعبي فريقي الالتزام بخطة اللعب، وتنفيذ المهام الموكلة إليهم داخل «المستطيل الأخضر»، و«البنفسج» جاهز رغم غياب الثلاثي عمر عبدالرحمن ومهند العنزي للإيقاف، وأحمد برمان للإصابة. وحول المشاكل التي يواجهها العين في بعض المباريات على ملعب المنافسين، قال: «خسرنا 8 نقاط حتى الآن في دوري الخليج العربي أمام الوحدة والشارقة وبني ياس، وجميعها بسبب أخطاء فردية، وحرصنا في الفترة الماضية على علاجها، عبر اعتماد أسلوب منظومة العمل الجماعي، وتكامل الأدوار بين الخطوط الثلاثة». ووجه زلاتكو بالغ شكره وتقديره إلى جماهير العين الوفية على مساندتها القوية ودعمها المعنوي لـ «الزعيم» في مبارياته الثلاث الأخيرة التي واجه فيها الوصل والشارقة والوحدة. وقال: «أعتقد أن حضور ما يقارب 20 ألف مشجع مؤخراً، لمساندة اللاعبين على ستاد هزاع بن زايد، يعني الكثير لكل منتسب ومحب ومشجع للعين، ويرفع الروح المعنوية للاعبين، سعياً لمتابعة مشوار النتائج المتميزة، وحالياً على وشك الدخول في مرحلة حاسمة ومصيرية، حيث يبدأ العين قريباً مشوار التحدي في دوري أبطال آسيا، وهي البطولة الأقوى والمهمة بالنسبة له، ويحرص دائماً على الظهور المشرف في جميع مبارياتها ليكون خير سفير للدولة». الفوز حق مشروع دبا الفجيرة (الاتحاد) شدد اللاعب الإيفواري إبراهيما دياكيتي، لاعب وسط دبا الفجيرة، على أن فريقه جاهز لمقارعة العين، رغم صعوبة اللقاء، وأنه يشعر بأن زملائه اللاعبين في أتم الجاهزية لتقديم مباراة كبيرة، مع الاعتراف بصعوبتها، خاصة فريق بحجم العين، واسمه الكبير في دوري الخليج العربي، والمحافل الإقليمية والقارية. وقال: «أشعر بأن اللاعبين أسرة واحدة، لذلك اندمجت بسرعة مع الفريق، وندرك أن العين ليس بالمنافس السهل، ونعرف صعوبة المواجهة معه من النواحي كافة، وهو يملك أسماء كبيرة، ولديه حظوظ قوية بالفوز باللقب، لذلك علينا أن نركز داخل الملعب، وأن نؤدي أفضل ما لدينا، وأن ننتبه لخطورة لاعبي العين طوال اللقاء». وأكد إبراهيما دياكيتي أنه يتمنى فوز «النواخذة» باللقاء، وهو هدف مشروع لأي فريق، مع كامل الاحترام للمتصدر، وقال: «نلعب من أجل النقاط الثلاث، رغم صعوبة الحصول عليها، أو تحقيق نتيجة التعادل، في نهاية المطاف»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا