• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للإسكان» تقدم «ساعة الابتكار» وبرنامج «فكرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت هيئة أبوظبي للإسكان جلسات عصف ذهني لجميع موظفيها، بهدف الخروج بأفكار مبتكرة، تساهم في زيادة نسبة إسعاد المتعاملين، وتحقق كذلك المزيد من الرضى للموظفين، وذلك تزامناً مع أسبوع الإمارات للابتكار إذ أسفرت هذه الجلسات عن إطلاق مبادرة عرفت بـ «ساعة الابتكار»، وبرنامج عرف بـ «فكرة».

وأكد سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولي أهمية كبيرة للابتكار، وتضعه حكومة دولة الإمارات في أعلى سلم أولوياتها، إذ قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «الابتكار اليوم هم عمل مؤسسي وسياسات وطنية، وكوادر متخصصة، ومجتمع تعمل قطاعاته كافة لاستكشاف طرق جديدة ومختلفة في أداء الأعمال».

وقال المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان: «إن الابتكار أصبح سلوك وثقافة أهل الإمارات لبناء مستقبل باهر، حيث يعمل على صناعة المستقبل لأنه يأتي بالفكرة الجديدة التي توجد الفرص الجديدة للبحث وبفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة المحفزة للابتكار نسعى ونعمل ونبتكر لخلق منظومة متكاملة وفرق عمل تعمل بشكل مستمر للابتكار».

وتماشياً مع أسبوع الإمارات للابتكار أطلقت هيئة أبوظبي للإسكان مبادرة عرفت بـ «ساعة الابتكار» يلتقى فيها كل مدير قطاع من القطاعات الإدارية الستة في الهيئة مع موظفيه لتبادل المعلومات والمعرفة، وخلق الأفكار الجديدة، والعمل بروح الفريق الواحد، وتطوير الذات، وتعزيز الإبداع والمساهمة في الابتكار، والخروج بأفكار جديدة لتحسين الكفاءة، والوصول إلى نهج مبتكر يخدم هيئة أبوظبي للإسكان والخروج بنتائج مبتكرة ومميزة، وقيمة مضافة إلى رؤية ورسالة هيئة أبوظبي للإسكان واكتشاف قدرات الموظفين.

وأسفرت اللقاءات التي نظمتها جميع القطاعات الإدارية في هيئة أبوظبي للإسكان عن برنامج عرف بـ «فكرة»، وهو برنامج اقتراحات الموظفين لتقديم وتنفيذ المبادرات والأفكار التطويرية الهادفة لتطوير بيئة العمل في الهيئة، خاصة خدماتها المقدمة للعملاء والموظفين والشركاء، والتي تعد جزءاً من استراتيجيات هيئة أبوظبي للإسكان.

ويهدف برنامج «فكرة» الموظفين على خلق الأفكار وتطويرها لتساهم في رفع كفاءة أداء العاملين لتسهيل الأعمال اليومية ورفع الإنتاجية، بما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار 2030 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من أجل إرساء بيئة من التطوير والابتكار والإبداع، وبناء المواهب والقدرات العالية لدى الموظفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض