• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

29 قتيلاً بهجومين لـ «الشباب» على ساحل كينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

قتل مسلحون تابعون لحركة «الشباب» الصومالية المتشددة امس، 29 شخصا على الأقل في هجومين على منطقتين ساحليتين في كينيا في أحدث هجوم ضمن سلسلة هجمات للحركة المتطرفة للضغط على نيروبي لسحب قواتها من الصومال. غير أن مسؤولة في الشرطة الكينية شككت في ضلوع الشباب في الهجومين.

وذكرت وزارة الداخلية أن تسعة قتلى سقطوا في هجوم على مركز هندي التجاري في مقاطعة لامو التي قتل فيها مسلحون نحو 65 شخصا الشهر الماضي. وقتل 20 شخصا في هجوم ثان إلى الجنوب في منطقة جامبا.

وقال عبد الله شاهاسي وهو مسؤول كبير في منطقة هندي الواقعة قرب ميناء لامو التجاري القديم وبلدة مبيكيتوني «أطلقوا النار على الناس والقرى دون تمييز». وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في حركة الشباب الصومالية لرويترز في مقديشو، إن الحركة مسؤولة عن الهجومين الذين وقعا مساء أمس الأول.

وأضافت الحركة أنها شنت أيضا هجمات على مقاطعة لامو وحول مبيكيتوني في يونيو. لكن رئيس كينيا اوهورو كينياتا، نفى مسؤولية حركة الشباب وألقى باللوم على سياسيين محليين مما أثار خلافا حادا مع المعارضة التي نفت أي دور لها.

وفي مؤتمر صحفي حول النتائج الأولية للتحقيقات قالت نائبة المفتش العام للشرطة جريس كايندي، إنه تم العثور على سبورة أخذت من إحدى المدارس في تقاطع قريب من مركز هندي التجاري وعليها كتابات تشير إلى ضلوع حركة مجلس مومباسا الجمهوري الانفصالية في الهجومين. وقالت «ظننا في أول الأمر أنهم (حركة) الشباب لكن تبين أنها حركة مجلس مومباسا الجمهوري إذ بدا واضحا انهم من وضعوا (اللوح هناك)».

وأضافت أنه كانت هناك شعارات أخرى مؤيدة فيما يبدو لزعيم المعارضة رايلا أودينجا.

ومن بين الشعارات «حركة مجلس مومباسا الجمهوري الانفصالية: أنتم نيام» و»أيها المسلمون إن أرضكم تنتزع منكم» و»رايلا هو المناسب» و»يسقط اوهورو». وسارعت حركة مجلس مومباسا بنفي أي دور لها وقال راندو نزاي روا الأمين العام لها لرويترز عبر الهاتف «يجب أن تتوقف الحكومة عن استخدامنا ككبش فداء».

وقالت حركة الشباب، إنها اقتحمت مركزا للشرطة في جامبا وأطلقت سراح مشتبه بهم من الزنازين. وأكد مصدر في الشرطة هذه الرواية وقال إن التحري عن عدد المعتقلين الذين أطلق سراحهم مازال مستمرا. وتقع جامبا في مقاطعة تانا ريفر المجاورة لمقاطعة لامو.(نيروبي - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا