• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

انخفاض واردات التنظيم من النفط العراقي

«التحالف» يدك «داعش» ومقتل 28 متشدداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد، واشنطن)

شن طيران التحالف الدولي أمس 5 غارات جوية على «داعش» قرب الرمادي والقائم والأسد والموصل، وقال الجيش الأميركي «إن الضربات نجحت بتدمير مواقع قتالية ومبنى وزوارق وصندل نهري يستخدمه مسلحو التنظيم الإرهابي. وأعلن رئيس مجلس «صحوة غربي الرمادي» الشيخ عاشور الحمادي «أن التحالف قصف سيارات للتنظيم في منطقة سن الذيب التابعة لناحية البغدادي في الأنبار، مما أسفر عن مقتل 20 إرهابيا بينهم القيادي أبو عكرمة المهاجر». بينما قال قائد عمليات الأنبار قاسم المحمدي «إن قوة أمنية عراقية قتلت 5 عناصر من التنظيم ودمرت سيارتين، كما تمكنت قوة أخرى من قتل 3 آخرين أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقة السجارية».

واكد نائب قائد الفرقة الذهبية الثالثة في الأنبار العميد عبد الامير الخزرجي ان قواته تسيطر على جميع المناطق الحيوية في مدينة الرمادي، لافتا إلى أن الفرقة استطاعت أن تصد جميع محاولات تسلل «داعش» إلى تلك المناطق.

وقال «إن الفرقة الذهبية الثالثة تسطير على المجمع الحكومي ومعمل الزجاج ومناطق السجارية والورار وحي المعلمين وحي الأندلس وحي الجمهورية ومنطقة الملعب، بينما تسيطر قوات عراقية أخرى على مناطق البوفراج والصوفية والحوز والبوعلوان»

إلى ذلك، قتل 3 من عناصر ميليشيا «الحشد الشعبي» بانفجار منزل مفخخ جنوب مدينة تكريت التي اعتقل «داعش» فيها 42 شخصا وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة. وتعرضت منطقة الشعلة شمال بغداد إلى سقوط قذائف هاون مما أدى إلى مقتل مدني وإصابة 7 آخرين.

من جهته، كشف عضو ائتلاف دولة القانون موفق الربيعي أن واردات «داعش» من النفط انخفضت إلى 750 ألف دولار يومياً، بعد أن بلغت بين 3-5 ملايين دولار في يونيو الماضي، لافتاً إلى أن التنظيم يعيش حالة من الفوضى والتخبط في الموصل بسبب الانتصارات التي تتحقق على صعيد استعادة الأراضي المغتصبة.

وقال «‬إيرادات ‬عصابات ‬داعش ‬النفطية ‬انخفضت ‬بشدة ‬بعد غارات التحالف ‬الدولي وتحديد ‬حركة ‬الناقلات ‬الحوضية ‬النفطية ‬من ‬العراق ‬إلى ‬سوريا ‬ومنها ‬إلى ‬تركيا»‬. وأضاف «أن داعش في وضع صعب جداً، بعد الانخفاض الشديد في مصادر تمويله من تهريب النفط».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا