• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تركيا وروسيا.. تحالف ظرفي وتقاطع تكتيكي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

أسطنبول (أ ف ب)

بعدما تسببت تركيا قبل سنة في أزمة خطيرة حين أسقطت طائرة حربية روسية، قامت بتقارب كبير مع موسكو التي باتت حليفاً ظرفياً لها في ظل تدهور علاقاتها مع الغرب.

وأثار تدمير الطائرة الروسية فوق الحدود التركية السورية في 24 نوفمبر 2015 ومقتل طيارها، مخاوف من وقوع مواجهة بين البلدين بعد بضعة أسابيع على بدء التدخل العسكري الروسي في سورية.

إلا أن الرئيسين التركي والروسي باشرا منذ يونيو الماضي عملية تطبيع بلغت ذروتها مع قيام رجب طيب أردوغان في أغسطس بزيارة لروسيا، تلتها في أكتوبر الماضي زيارة لفلاديمير بوتين إلى أسطنبول.

وجرت المصالحة رغم الانقسامات الكبيرة القائمة بينهما حول الملف السوري، حيث يعتبر بوتين حليفاً أساسياً لبشار الأسد، فيما يدعم أردوغان المعارضة الساعية إلى إطاحته.

لكن بمعزل عن النزاع السوري، جرى التقارب مع روسيا في وقت تشهد العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي اضطرابات، ويبدي أردوغان بانتظام استياءه حيال الانتقادات الأوروبية لوضع حقوق الإنسان في بلاده منذ محاولة الانقلاب في 15 يوليو، وتعثر عملية انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا