• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

شريك ميركل يرهن استمرار التحالف بالحد من المهاجرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

ميونيخ (د ب ا)

اشترط هورست زيهوفر، رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا، الحد من أعداد المهاجرين إلى ألمانيا لمشاركة حزبه في حكومة جديدة عقب الانتخابات البرلمانية. وقال زيهوفر، حليف ميركل التقليدي وشريكها في التحالف المسيحي الديمقراطي والائتلاف الحكومي على المستوى الاتحادي، إنه يضمن للناخبين الانتصار للحد من أعداد المهاجرين، مضيفاً «لن نشارك في الحكم في برلين إلا إذا تحقق هذا الحد». أضاف المسؤول الذي يتولى رئاسة وزراء ولاية بافاريا «أنني أعطي هذه الضمانة عن حزبي». وأوضح زيهوفر المعروف بموقفه المعارض للاجئين أن «أصعب قضية في التفاهم مع الحزب المسيحي الديمقراطي ورئيسته المستشارة أنجيلا ميركل هي ما نطالب به من وضع حد أقصى للاجئين الذين يتم قبولهم في ألمانيا». وتصر ميركل باستمرار على رفض وضع حد أقصى للاجئين بينما يعمل حزبها المسيحي الديمقراطي على ألا تزيد أعداد اللاجئين عما تستوعبه الموازنة المرصودة لإيوائهم وإدماجهم.