• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بريطانيا تدعم الحلف والأمن الجماعي

شتولتنبرج: ترامب ملتزم بالدفاع عن دول «الناتو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

لندن (وكالات)

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو» ينس شتولتنبرج أمس، أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، ملتزم بدور بلاده في الدفاع عن الدول الأعضاء في الحلف في حال تعرضت إحداها لتهديدات حقيقية. وأضاف شتولتنبرج في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أنه أصبح «متيقناً» من مستقبل دور الولايات المتحدة في الحلف بعد أن اجتمع مع ترامب الأسبوع الماضي. وذكر شتولتنبرج أن ترامب أبلغه شخصياً أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة «بقوة» بحلف الأطلسي وأمن أوروبا، مشيراً إلى أنه يتفق مع تصريحات ترامب حيال ضرورة أن تعمل الدول الأعضاء على تحمل مزيد من الأعباء المالية لتعزيز دفاعاتها. وكان ترامب هاجم خلال حملاته الانتخابية الحلف، واعتبر أنه «منتهي الصلاحية» ملمحاً إلى أن الولايات المتحدة قد تحجم عن الدفاع عن دول البلقان من أي غزو روسي محتمل إذا لم تسارع تلك الدول إلى رفع ميزانياتها العسكرية.

من جهتها، أكدت بريطانيا التزامها الكامل بدعم الناتو والاستمرار بلعب دور قيادي في الأمن الجماعي للدول الأعضاء في الحلف. ودعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال اجتماع مع شتولتنبرج الدول الأعضاء إلى ضرورة الالتزام بتخصيص اثنين بالمئة من إجمالي دخلها السنوي في موازنتها العسكرية. وذكرت متحدثة باسم الحكومة البريطانية، أن ماي وشتولتنبرج ناقشا مستقبل الحلف بعد انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وأهمية دور الولايات المتحدة في الأمن عبر المحيط الاطلسي. كما اتفقا على أن أي إجراءات مقترحة لتعزيز الأمن الأوروبي يجب أن تمر عبر الناتو عوضاً عن تشكيل مؤسسات دفاعية جديدة. وكان أمين حلف الناتو التقى في لندن أمس الأول وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الذي أعلن إرسال 800 عسكري بريطاني إلى إستونيا ضمن قوات الأطلسي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا