• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أحياء .. صانع اللؤلؤ جعل من الشعر جوهرة في الصياغة والعذوبة وقوة التعبير

سعيد بن أحمد العتيبة.. ذاكرة مدينة وأرشيف دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

محمد عبد السميع

سعيد بن أحمد العتيبة من عائلة عريقة، فهو شاعر نبطي وابن شاعر وحفيد شاعر، صادق في خطابه، جريء في طرح وجهة نظره، رقيق العاطفة، حي الضمير، متيقظ الوجدان، يساعد كل من يحتاج إلى المساعدة دون تفرقة، رجل أعمال ناجح. عاصر مرحلة تجارة اللؤلؤ وشاهد بدايات وتطور الاتحاد وما وصلت إليه الإمارات من تقدم ونهضة، وهو ذاكرة مدينة وأرشيف دولة، يعرف كل صغيرة وكبيرة عن تاريخ أبوظبي، ويتذكر سنين عاشها وتنقل فيها بين الشارقة ودبي وقطر. رافق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتولى الكثير من المناصب الحكومية، له الكثير من الأعمال الجليلة والخيّرة. شعره وسيلة إعلامية صادقة تعالج القضايا اليومية لأبناء وطنه.. ملتزم وهادف في جميع قصائده التي قالها، سعة اطلاعه وحفظه للكثير من أبيات الشعر الفصيح مكنته من أن تتناول قصائده قضايا تهم الوطن وتتفاعل مع أحداث وهموم العالم العربي. وتستوعب قضايا أمته الإسلامية.

ولد الشاعر سعيد بن أحمد بن خلف بن عبدالله بن عتيبة، عام 1916 على وجه التقريب، في فريج (حي) الظهر، بأبوظبي. وفي طفولته تعلم القرآن على يد المطوعة موزه الهادومة رحمها الله وكانت من قبيلة السودان في منطقة البطين. ودرس وتعلم القراءة والكتابة وتلاوة القرآن الكريم على يد مجموعة الاساتذة منهم عبد الله السيد الهاشمي ودرويش بن كرم رحمهما الله.

عمل سعيد العتيبة في صناعة وتجارة اللؤلؤ، فعائلته كانت من العائلات الكبيرة في المنطقة لديها مراكب عديدة بعضها يستخدم للغوص بحثا عن اللؤلؤ وبعضها الآخر للتجارة وجلب البضائع من الهند وإيران والبصرة. وكان لا ينفك عن القيام برحلات إلى أماكن الغوص وخاصة جزيرة دلما لشراء اللؤلؤ من الغواصين وتجهيزه وبيعه بأسعار جيدة.

واستمر سعيد في هذا النشاط إلى أن قامت اليابان بإنتاج اللؤلؤ الصناعي فكسدت صناعة اللؤلؤ، واتجه معظم العاملين فيها إلى العمل مع شركات البترول. وقد عاش سعيد العتيبة فترة في قطر وعاد مع أسرته إلى أبوظبي بعد أن تولى الشيخ زايد رحمه الله مقاليد الحكم في البلاد عام 1966م.

شغل منصب رئيس غرفة التجارة والصناعة في أبوظبي، منذ عام 1971 ثم رئيساً لاتحاد غرف الإمارات. كان لديه رسالة، ويدرك جيداً ما يقوم به لتشجيع رجال الأعمال للقدوم إلى الإمارات وفتح المجال أمامهم للانطلاق إلى مختلف أنحاء العالم والحصول على فرص استثمارية جيدة لإنجاز مشاريع اقتصادية هامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا