• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حملة ناجحة لمكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

بيتر فورد

بكين

في حملة غير مسبوقة، قامت قوات الشرطة الصينية بالقبض على 380 من المشتبهين بالقيام بأعمال إرهابية وسجنت 315 في إطار تعهد السلطات بالقضاء على الإرهاب عقب التفجير المميت الذي وقع قبل شهر في إقليم «شينجيانج» المضطرب، وفقاً لتقارير الشرطة المحلية.

هذه الحملة التي «تضرب بيد من حديد» ضد الانفصاليين المسلمين المشتبه بهم، تدق ناقوس الخطر بين نشطاء حقوق الإنسان. وفي هذا الإطار، ذكرت «مايا وانج»، وهي محللة صينية تعمل لدى منظمة «هيومان رايتس ووتش»، أن «هذا النوع من الحملات يميل للتأكيد على معاقبة مرتكبي الجرائم الإرهابية بدلاً من ضمان المحاكمة العادلة».

ومن ناحية أخرى، أعلنت السلطات الصينية حملة لمدة عام لمكافحة الإرهاب، وذلك عقب التفجير الذي وقع في الثالث والعشرين من شهر مايو الماضي في سوق مدينة «أورومتشي» عاصمة إقليم «شينجيانج»، وأودى بحياة 39 شخصاً. وقد بث التلفزيون الصيني الرسمي مؤخَّراً مشاهد مروعة لما وصفته الحكومة بأنه هجمات إرهابية نفذها متشددون إسلاميون من الإقليم شينجيانج، سعياً لتكثيف حملتها الدعائية في مواجهة أعمال العنف. وفي اللقطات الملونة التي لم تبث من قبل بهذه التفاصيل، تظهر السيارة وهي تسرع باتجاه الحشد وتصدم المشاة، فيما يظهر علم أسود عليه حروف مكتوبة باللغة العربية. ثم يظهر بعد ذلك الجزء الخلفي من السيارة وقد شبت فيه النيران.

وعقب أحداث العنف التي اندلعت مؤخراً، ذكرت الشرطة أنها قتلت 13 شخصاً ممن هاجموا مركزاً للشرطة في «شينجيانج» باستخدام المتفجرات. وقد ارتفعت معدلات مثل هذه الحوادث بصورة متكررة في الأشهر الأخيرة. وترجع الهجمات التي شهدتها مدن صينية إلى متطرفي جماعات «الويجور»، والذين تم في الآونة الأخيرة إعدام 13 شخصاً منهم بتهمة «تنظيم وقيادة والمشاركة في جماعات إرهابية»، كما أوردت وكالة الأنباء الصينية «شينخوا». كما حكمت محكمة أورومتشي على ثلاثة آخرين بالإعدام لاتهامهم بالهجوم على ميدان «تيانانمين» في بكين، في أكتوبر الماضي، ما أودى بحياة ستة أشخاص. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا