• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شكاوى واقتراحات

مستشفى خليفة بأم القيوين.. وضغط المراجعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

توجهت يوم الجمعة الماضي إلى قسم الطوارئ بمستشفى خليفة بأم القيوين الذي هو من ثمار حرص قيادتنا الرشيدة ورعايتها للمواطنين، والتي حرصت على نشر الصروح الطبية والعلاجية في مختلف إمارات الدولة. توجهت إلى هناك طلبا لعلاج ابنتي التي كانت تعاني من ألم في الأذن. طبيب الطوارئ قدم لنا مسكنا وطلب منا مراجعة طبيب مختص في قسم الأذن والانف والحنجرة خلال أوقات الدوام الرسمي. وهناك ذُهلت عندما تم تحديد موعد لابنتي بعد ستة أشهر. استغربت لهذه المواعيد الطويلة. توجهت لإدارة المستشفى وعلمت من هناك أن الأمر لا يقتصر على تلك العيادة، وإنما في جميع عيادات المستشفى الذي يعاني من ضغط المراجعين الذين يفدون إليه من الإمارات الأخرى، بعد أن كانت خدماته في البداية قاصرة على سكان الإمارة فقط. وبلا شك فقد أثر ذلك في مستوى الخدمات وتنظيم مواعيد المراجعين، فلا يعقل أن ينتظر مريضاً ستة أشهر من أجل مقابلة طبيب مختص؟؟!.

لذلك نتمنى من وزارة الصحة والجهات المختصة العمل على معالجة هذا الوضع، لتحقيق استفادة المراجعين من هذه المنشأة الطبية التي تكلفت أكثر من نصف مليار درهم. والله يسلم الجميع.

راشد الريسي- أم القيوين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا