• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعدها «الصحة» بالتعاون مع 7 جهات اتحادية ومحلية

سياسة وطنية للملكية الفكرية للأدوية المبتكرة والدراسات السريرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

سامي عبد الرؤوف (دبي)

انتهت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، من إعداد السياسة الوطنية للملكية الفكرية في المجال الصحي للأدوية المبتكرة والدراسات السريرية والأجهزة والمستلزمات الطبية، بالتعاون مع 7 جهات اتحادية ومحلية، تضم وزارات شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، الخارجية والتعاون الدولي، والداخلية، والاقتصاد، والهيئات الصحية المحلية في كل من أبوظبي ودبي والشارقة.

وتطبق هذه السياسة، على المنتجات الطبية، وتشمل كل منتج دوائي أو وسيلة طبية أو منتج للرعاية الصحية والأبحاث الصحية، وتهدف إلى تشجيع ودعم تطبيق الملكية الفكرية وإدارة شؤونها على نحو يحقق المستوى الأقصى للابتكار فيما يتصل بالصحة، من أجل تلبية احتياجات الدولة في مجال البحث والتطوير وحماية الصحة العامة.

كما تحتوي السياسة الوطنية للملكية الفكرية الصحية، التي أعلن عنها أمس، 10 محاور رئيسية، أهمها: تحديد وتعزيز الحلول المناسبة لحل المشاكل المحلية الخاصة بهذا المجال، واردة نظام الملكية الفكرية، وكذلك زيادة التقدير للمبدعين والمبتكرين والعلماء، بالإضافة إلى حماية جميع أشكل المعرفة الصحية والبحوث الطبية.

وقال الدكتور أمين الأميري، الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، في الورشة التي نظمت للإعلان عن هذه السياسة، ضمن فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار: إن أنواع حماية الملكية الفكرية التي تخضع للتشريعات الصادرة لدولة الإمارات تشمل حقوق براءة الاختراعات والعلامات التجارية المسجلة والتصميمات الصناعية وحقوق النشر وحماية أسرار التجارة.

كما أدت سياسة دولة الإمارات لتعزيز سياسة الملكية الفكرية في المجال الصحي في الدولة إلى دعم تطبيق الملكية الفكرية على نحو يحقق المستوى الأقصى للابتكار، من أجل تلبية احتياجات الدولة في مجال البحث والتطوير، وحماية الصحة العامة، وتعزيز إتاحة كل المنتجات الصحية والأجهزة الطبية والأدوية للجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض