• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وزير الدفاع التونسي: التوترات الاجتماعية تعيق جهود مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

تونس (د ب أ)

قال وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني أمس السبت إن التوترات الاجتماعية التي تشهدها البلاد تعيق جهود الأمن والجيش في مكافحة الإرهاب. وصرح الحرشاني خلال تدشينه أمس معرضاً وثائقياً للجيش بمناسبة احتفاله بالذكرى 59 لتأسيسه أن الاحتجاجات الاجتماعية من شأنها أن تؤدي إلى تنامي ظاهرة الإرهاب وتساهم في تشتيت جهود المؤسستين الأمنية والعسكرية. وغادر الجيش ثكناته منذ 2011 عقب الثورة التي أطاحت بحكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي مع تصاعد موجة الإرهاب وخطر الجماعات المتشددة والمتحصنة في الجبال والمرتفعات. وسقط العشرات من العسكريين والأمنيين في هجمات مباغتة لمسلحين عبر كمائن وتفجير مسالك مفخخة. وطالبت تونس المجتمع الدولي بمساعدتها في مكافحة الإرهاب. وقال الحرشاني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التونسية إن مقاومة الإرهاب لا تتطلب فقط وقفة حازمة من قبل المؤسستين العسكرية والأمنية وإنما مقاربة اقتصادية واجتماعية تأخذ في الاعتبار الأسباب المغذية لهذه الظاهرة وتقضي على التوترات الاجتماعية والفقر والتهميش في تونس. وتعاني تونس التي أمنت انتقالا ديمقراطيا امتد لأربع سنوات منذ 2011 من وضع اجتماعي مضطرب ونسبة بطالة تبلغ 15 بالمئة وتعطل الإصلاحات الاقتصادية وبرامج التنمية في الجهات الفقيرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا