• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«نعم للعمل».. مبادرة عظيمة للأمل والإنتاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

مبادرة «نعم للعمل» التي اطلقها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني تعد مبادرة عظيمة أتمنى أن أحظى بفرصة الاستفادة منها، فقد قمت بالتسجيل لأكثر من مرة ولكن لا اعلم ما سبب عدم القبول مع أنني قد قمت بتعبئة جميع البيانات والاسئلة وكل ما هو مطلوب للتسجيل في المبادرة والذي يستمر حتى الأول من الشهر المقبل.

وكان المركز قد أعلن عن انطلاق مبادرة «نعم للعمل» لتشغيل طلبة الصفين العاشر والحادي عشر بمختلف مدارس الدولة الحكومية والخاصة وثانويات التكنولوجيا التطبيقية خلال الإجازة الصيفية، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وذلك ضمن مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، «أبشر» لتعزيز مشاركة الكوادر المواطنة في سوق العمل.

وكما علمنا فإن دوام الطلبة الذين سيتم اختيارهم للعمل ضمن هذه المبادرة سيبدأ في 14 أغسطس المقبل، وحتى 5 سبتمبر المقبل. ويوزع الطلبة على عدد من المؤسسات والمراكز التجارية للعمل في قطاعات متخصصة تشمل: المبيعات، وخدمة العملاء، ومراقبة المخازن، وقطاع التجميل والزينة للطالبات.

وكان مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني قد أكد أهمية هذه المبادرة الوطنية التي تنطلق برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وتترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن مبادرة «أبشر» التي تستهدف تعزيز مشاركة الكوادر المواطنة في سوق العمل.

وترتكز مبادرة «نعم للعمل» إلى عدد من المعايير من بينها: غرس ثقافة العمل في نفوس الطلبة، وفتح آفاق طلبة الصفين العاشر والحادي عشر على ما يشهده سوق العمل من تغيرات متلاحقة في طبيعة الوظائف والمهارات المطلوبة لكل وظيفة منها، وكذلك استثمار أوقات فراغ الطلبة في الإجازة الصيفية، ومساعدتهم من خلال التدريب التطبيقي على اختيار التخصص العلمي الذي يخدم أجندة التنمية الوطنية في الدولة».

نورة عمر

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا