• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضبط 100 كيلوجرام من المتفجرات واعتقال 113 بحملة أمنية

الجيش المصري يقضي على 17 إرهابياً في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

القاهرة (وكالات) قُتل 15 مسلحاً على الأقل وأصيب عشرون آخرون في قصفٍ جوي نفذته مروحيات مصرية جنوب الشيخ زويد ورفح بشمال سيناء. وقالت مصادر أمنية: إن المجموعة التي استُهدفت تنتمي إلى جماعة «أنصار بيت المقدس». وتواصل القوات بالتعاون مع عناصر الشرطة نشاطها في شمال سيناء، مع رفع درجات الاستعداد والطوارئ خلال ساعات الإفطار، والتأكيد على اليقظة والاستعداد الدائم بين الضباط والصف والجنود لمواجهة أية محاولات إرهابية منظمة تنفذها المجموعات المسلحة التي تقطن مناطق في جنوب الشيخ زويد وشرق العريش. وفي هذا الإطار لقي إرهابيان مصرعهما الليلة قبل الماضية خلال حملة أمنية أسفرت كذلك عن إلقاء القبض على 113 من المشتبه بهم. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ.ش.أ) عن مصادر أمنية القول: إنه خلال الحملة تمت مداهمة بؤر وأماكن تجمع العناصر الارهابية ما أدى الى مقتل شخصين من العناصر المسلحة وإلقاء القبض على 113 من المشتبه فيهم. وأكد العميد محمد سمير، المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، أمس أن القوات المسلحة تمكنت خلال الحملة «من ضبط 100 كيلو جرام من المواد المتفجرة، وقتل إرهابي أثناء المداهمات فيما انتحر آخر». وأكد المتحدث العسكري المصري خلال بيان أنه استكمالاً للضربات الاستباقية للجيش ضد العناصر والبؤر الإرهابية، ونتيجة لتدفق المعلومات الاستخباراتية من العناصر المتعاونة، نجحت قوات قطاع تأمين شمال سيناء في توجيه عدة ضربات لإجهاض مخططات العناصر الإرهابية في تنفيذ أعمال عدائية ضد أفراد القوات المسلحة والشرطة المدنية. وأشار إلى أن القوات المسلحة نفذت عدة مداهمات لمناطق (المقاطعة) ونجع شبانة بمدينة الشيخ زويد أسفرت عن ضبط 100 كيلو جرام من مادة «الإنفو» شديدة الانفجار، ومخبأ مُعد لإيواء العناصر الإرهابية مجهز بـ25 سريرا ومهمات إعاشة كاملة. وأكد أنه «في سابقة تُعد الأولى من نوعها منذ بدء العملية العسكرية الشاملة للقضاء على الإرهاب في شمال سيناء، أقدم إرهابي على الانتحار دون أن يوجه سلاحه إلى القوات، أو أن يحاول الهرب، في إشارة واضحة إلى السلوك غير السوي للعناصر الإرهابية، وعدم القدرة على التكيف مع الظروف المحيطة نتيجة لتدني المستوى الديني والثقافي». وأشار المتحدث العسكري المصري إلى أن المواجهات أسفرت عن مقتل إرهابي آخر، وتشير المعلومات الأولية الواردة عنه من العناصر المتعاونة إلى سابق خلافه الدائم مع قيادات تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي، وأن النية كانت مبيتة ومنعقدة من قيادات التنظيم على تصفيته من خلال تعريضه للقوات المسلحة للقضاء عليه. فابيوس يؤكد حضور الرئيس الفرنسي احتفالات القناة القاهرة (د ب أ) أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند حفل افتتاح قناة السويس الجديدة في السادس من أغسطس المقبل. وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري بقصر الاتحادية أن المساعدات العسكرية سوف تكون جاهزة في الوقت المحدد وما نتفق عليه فيما بيننا. وقال فابيوس ردا على سؤال بشأن إمكانية التفاوض مع حماس بشأن إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي أن فرنسا ليس لها اتصال مع حركة حماس، مشيراً إلى أن الحكومة الإسرائيلية تريد مصطلح الدولة اليهودية وهو محل رفض من الجانب الفلسطيني. ومن جانبه قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس شهدت ارتياحاً من الجانبين على المستويين السياسي والاقتصادي، مشيراً إلى أن العلاقات بين مصر وفرنسا علاقات تاريخية تتسم بالقوة والمتانة والتواصل. وكان وزير الخارجية المصري، بحث في وقت سابق أمس، مع نظيره الفرنسي، العديد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وبخاصة مكافحة الإرهاب. وصرح السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية عقب المقابلة بأن المباحثات تركزت حول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات بما فيها الملفات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والأمنية في إطار حرص الجانبين على تدعيم العلاقات المتميزة استنادا للدور الهام الذي تلعبه مصر في المنطقة ودور فرنسا الهام في الاتحاد الأوروبي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا