• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إسرائيل اعتبرته «مخزياً» و «السلطة» تؤكد: لا أحد يستطيع وقف الإجراءات

«الجنائية الدولية» تفتح تحقيقاً بجرائم حرب في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

عواصم (وكالات)

أعلن مكتب الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي أمس، فتح تحقيق أولي في جرائم حرب محتملة وقعت على الأراضي الفلسطينية وذلك في أول خطوة رسمية قد تؤدي إلى توجيه اتهامات لمسؤولين هناك أو في إسرائيل.

وسارعت السلطة الفلسطينية إلى الترحيب بهذه الخطوة مشيرة إلى أنها «أمر طبيعي»، وأن «لا احد يستطيع» وقف الإجراءات، في حين وصفت الحكومة الإسرائيلية عزم الجنائية فتح تحقيق أولي بـ»المخزي».

وقال مكتب الادعاء في بيان «المكتب سيجري تحليله باستقلال تام وحيادية». وأضاف أن من سياسياته المعمول بها أن يفتح تحقيقا أوليا بعد أن يتلقى مثل هذه الإحالة. وقال رئيس الوفد الفلسطيني في لاهاي نبيل أبو زيد «القضية الآن في يدي المحكمة». وأضاف «هي مسألة قانونية الآن ونحن نثق بنظام المحكمة». ويمكن أن يستغرق التحقيق الأولي سنوات طويلة ويشمل قيام المدعين بتقدير قوة الأدلة وما إذا كانت للمحكمة ولاية على القضية وكيف يمكنها أن تحقق العدالة فيها.

وبناء على النتائج الأولية سيحدد الادعاء ما إذا كان الوضع يستحق إجراء تحقيق كامل في فظائع مزعومة وهو ما قد يؤدي إلى توجيه اتهامات لأفراد من الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي أن «لا احد يستطيع» وقف الإجراءات التي بدأت في محكمة الجنايات الدولية، معتبرا ذلك «أمرا طبيعيا». وأضاف لوكالة فرانس برس أن «الإجراءات الحقيقية بدأت في المحكمة الجنائية الدولية، ولا يستطيع احد أو أي دولة إيقاف هذا التحرك». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا