• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نريد الفرحة فرحتين في احتفالات اليوم الوطني

حميد فاخر: «النجمة الآسيوية الثانية» حلم الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

صلاح سليمان (العين)

قال حميد فاخر مدافع العين السابق، وأحد نجوم الجيل الذي حقق الإنجاز الآسيوي عام 2003، إن ما يسعى إليه «الزعيم» عندما يواجه تشونبوك الكوري الجنوبي، هو فرحة وطن بأكمله، مشيراً إلى أن نجوم العين يملكون كل مقومات بلوغ الطموحات المنتظرة.

وأضاف: كان استقبالاً مشرفاً ذلك الذي حظينا به عندما أتينا من ملعب راجا مانجلا بالعاصمة التايلاندية بانكوك، ونحمل معنا الكأس الغالية للمرة الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية، وتلك ذكريات تبقى عالقة في أذهاننا لسنوات طويلة قادمة، وعندما تكون في الطائرة نفسها، وأنت تحمل هذه الكأس مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس نادي العين وهيئة الشرف، وعدد من شيوخنا الكرام، وعندما تصل إلى مطار البطين الخاص، وتجد في استقبالك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وعدداً من الشيوخ والمسؤولين بالدولة وجماهير غفيرة، لا شك أنك ستشعر بالفخر والاعتزاز، بالفعل كانت أجواء احتفالية، ما زلنا نفخر بها كثيراً، وستبقى كذلك على مر السنين.

وأضاف: لا ننسى كلمات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عندما استقبل الفريق بقصر سموه في أبوظبي، وخاطب الحضور قائلاً: «إنكم كتبتم أسماءكم في السجل الإماراتي لكرة القدم بماء الذهب، لقد شرفتمونا وشرفتم كرة الإمارات»، بالطبع مثل هذه الذكريات يسعى إليها كل لاعب كرة قدم، وهو النجاح والإنجاز الوحيد الذي يعلق بالذاكرة، ونحن حالياً عندما نشاهد النجمة الآسيوية الأولى، يتملكنا شعور بالفخر، وبكل تأكيد لاعب كرة القدم أو أي رياضة أخرى يشعر بالفخر عندما يضيف إنجازاً إلى رصيده.

وقال: العين أصبح على بعد 90 دقيقة فقط من تحقيق هذا الإنجاز القاري، والآن أصبحت النجمة الآسيوية الثانية حلم الجميع، وهي مطلب هذا الجيل الذي بلغ المحطة النهائية من دوري الأبطال، وتبقى له القليل ليقف على منصة التتويج، وثقتنا فيهم كبيرة، لما يتمتعون به من إمكانيات فنية وبدنية وخبرة ميدانية طويلة في المنافسات الآسيوية، وما يملكونه من صبر وقوة تحمل وثقة كبيرة في النفس، وكل أملنا أن يكون نجوم «الزعيم» على قدر الحدث والثقة التي وضعها فيهم الجميع، لتعم الفرحة وطننا الحبيب لتصبح الفرحة فرحتين، ونحن نعيش احتفالات اليوم الوطني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا