• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

تحليل إخباري

استمرار الأزمة الاقتصادية يدفع بالمزيد من الفنزويليين إلى الهجرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

وضعت سوسانا في ثماني صناديق وحقيبتين السنوات الأربع والثلاثين التي قضتها في فنزويلا وقررت الرحيل إلى أوروبا فراراً من انعدام الأمن والأزمة الاقتصادية وقلة الفرص في سوق العمل.

وروت طبيبة الأسنان لوكالة فرانس برس أن «هذا البلد طردني شيئاً فشيئاً، إنني أتألم كثيراً لترك عائلتي وأصدقائي، لكنني في حاجة إلى الابتعاد عن الخوف من الوقوع مجدداً ضحية عملية سطو بتهديد مسدس أو خطف أو قتل».

ويتحدث محللون عن موجات من الفنزويليين والأجانب المقيمين في هذا البلد النفطي الغني الذي طالما كان ينظر إليه كأرض فرص، الذين يحزمون حقائبهم ويتوجهون إلى إسبانيا والولايات المتحدة وكولومبيا.

ومن دوافع الهجرة نسبة جريمة متزايدة (53 جريمة قتل في السنة من أصل 100 ألف ساكن وفق الأمم المتحدة) وندرة مواد الاستهلاك والتضخم (أكثر من 60% سنوياً) وانسداد الآفاق الاجتماعية والسياسية بعد سنة على انتخاب الاشتراكي نيكولاس مادورو بفارق ضئيل بعد قليل من وفاة عرابه هوجو تشافيز.

وأوضح ليوس فيسنتي ليون مدير معهد التحقيقات السياسية «داتاناليسيس» لـ«فرانس برس» أن «الأزمة الاقتصادية والتقلبات الاجتماعية والمفجر الأول، انعدام الأمن، هذه كلها تدفع إلى الهجرة أو تشجع على الرغبة في الهجرة».

ونظراً لعدم توافر إحصائيات رسمية درست انيتسا فريتيس الأخصائية في الديموغرافية ومديرة معهد الأبحاث الاقتصادية في الجامعة الكاثوليكية اندريس بيو، إحصائيات هيئات مثل البنك العالمي وخلصت إلى القول إن بين 2000 و2010، رحل نصف مليون فنزويلي من بلادهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا