• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أطفأت شمعتها الـ 38

وكالة أنباء الإمارات رحلة من التميز الإعلامي محلياً وخارجياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

أبوظبي (وام)

لم يكن إطلاق وكالة أنباء الإمارات في يونيو عام 1977 إلا استكمالا لمراحل إنشاء مؤسسات الدولة والهياكل الإدارية التي تكون في معظمها دولة الإمارات العربية المتحدة التي ولدت قوية بزعامة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وإخوانه رحمهم الله القادة المؤسسين.

وأطفأت وكالة أنباء الامارات الخميس الماضي شمعتها الثامنة والثلاثين على بدء إرسالها الإخباري في 18 يونيو 1977 بعد صدور قرار وزاري بتأسيسها في نوفمبر عام 1976، واستطاعت وكالة أنباء الإمارات رغم عمرها القصير تكوين الكوادر الوطنية والعربية والخبرات المؤهلة لقيام مؤسسة تتولى جمع الأخبار المحلية والعربية والدولية عن طريق محرريها ومراسليها المنتشرين في الداخل والخارج.

ووفرت الدولة لوكالة أنباء الإمارات كل المقومات التكنولوجية المتقدمة لأداء مهمتها على خير وجه وأصبحت الوكالة بعد مرور 38 عاما كيانا عربيا شامخا يؤدي دوره الوطني في تبني كل مجالات التقدم والتنمية التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات لتكون هي المصدر الوحيد لأخبار الدولة الرسمية لجميع الصحف ووسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية.

واحتلت وكالة أنباء الإمارات مكانا بارزا بين أكثر وسائل الإعلام تأثيرا على الصعيدين الداخلي والخارجي، حيث هيمنت على مجرى تدفق الأخبار في العالم فهي قادرة بخبرة محرريها ومندوبيها على الوصول إلى مناطق جغرافية قد تعجز وسائل الإعلام الأخرى عن الوصول إليها وذلك بفضل الأجهزة المستخدمة في نقل الخبر وبثه.

واعتمدت وكالة أنباء الإمارات على إمكاناتها الواسعة التي وفرتها الدولة لاستقبال الأخبار والخدمة المصورة ونقلها الى عدد كبير من وسائل الاتصال العالمية كما ساهم مراسلو الوكالة في أهم العواصم العربية والعالمية في متابعة الأخبار الساخنة وقت حدوثها وهى مؤهلة بالقيام بهذا الدور لقدراتها التكنولوجية وكوادرها البشرية المدربة التي تستعين بها في جمع الأنباء وتوزيعها باللغتين الإنجليزية والفرنسية بجانب اللغة الأم اللغة العربية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض