• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

هنأ القيادة الرشيدة باللقب

سلطان بن حمدان: ملتقى تتجدد فيه الصلات ويساهم في تطور السباقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

هنأ معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لسباقات الهجن، القيادة الرشيدة، بالفوز الذي حققته هجن الإمارات في البطولة وتحقيقها المركز الأول، كما هنأ المشاركين، مؤكداً أن الجميع فائز في هذا الملتقى الخليجي الرائع.

وأكد معاليه أن النجاح الكبير الذي حققته النسخة الخامسة، يعود الفضل فيه إلى دعم القيادة الرشيدة لهذه الرياضة، التي أصبحت واحدة من أهم الرياضات في الدولة والمنطقة بفضل دعم ورعاية واهتمام قادة دول مجلس التعاون لها.

وقال معاليه: نشكر الأمانة العامة لمجلس التعاون وأصحاب السمو والمعالي رؤساء اللجان الأولمبية، وإخواني أصحاب السمو والسعادة رؤساء اتحادات سباقات الهجن بدول مجلس التعاون والعاملين، على جهودهم في تعميق مسيرة العمل الرياضي الخليجي المشترك والنهوض به، وحرصهم على تحقيق التكامل والترابط في مجال سباقات الهجن التي أصبحت جزءاً مهماً من مسيرة العمل الخليجي المشترك في المجال الرياضي.

وثمن معاليه النجاح الكبير للبطولة التي شكلت ملتقى خليجياً جامعاً للأشقاء، وملتقى تتجدد فيه الصلات، ويتم خلالها تبادل الخبرات، وهي بحق عرس خليجي سنوي، نحن سعداء بما وصلت إليه من تطور، وسعادتنا أكبر باستضافة النسخة الخامسة، بعد أن طافت البطولة في نسخها الثلاث الماضية بالدول الشقيقة قبل أن تعود من جديد إلى محطتها الأولى.

وتابع معاليه: ما وصلت إليه البطولة من تطور ومستويات ومتابعة جماهيرية يعد مصدر فخر للجميع في دول مجلس التعاون، لأنها بطولة أسهمت في النهوض الكبير لسباقات الهجن، وحافظت على هذه الرياضة الأصيلة، وزادت من شعبيتها، وحجم المشاركة الذي شهدناه في اليومين الماضيين يبرهن على المكانة الكبيرة التي وصلت إليها البطولة.

وأوضح معاليه: «تراثنا المجيد بإبداعاته وإطلالاته كافة محط استلهام وركيزة مضيئة لماضينا، وإن استمراره مرهون بمدى تمسكنا وتعلقنا به وخدمته، وتعد رياضة سباقات الهجن العربية الأصيلة التي تعكس خصوصية مجتمعنا، وكونه يعبر عن منظومة فريدة تعزز من ثقافة التراث بالمحافظة على تقاليدنا وعاداتنا التي نرشف منها نكهة ماضي الآباء والأجداد، إضافة إلى إحياء هذه الرياضة بصورة حضارية تمثل الجوانب الاجتماعية والثقافية المواكبة للتطور المتسارع لجميع مظاهر الحياة وتعكس الصورة المشرقة لرياضة الهجن في دول المجلس والتي تحظى باهتمام كبير ومتزايد، مما يتطلب منا العمل سوياً على نهضتها وتطويرها وفق الأسس والنظم والضوابط والقوانين التي تقنن هذه الرياضة وتدفعها للأمام، وبفضل الله تعالى فإن اللجنة التنظيمية حريصة كل الحرص على دعم هذه الرياضة، حتى يظل بريقها الزاهي والأصيل لمجتمعاتنا‪.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا