• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أشادت بإطلاق مبادرة الإمارات لرعاية ودعم الأيتام

«دار البر» تكفل 1015 يتيماً داخل الدولة و31694 يتيماً في الخارج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

أشادت جمعية دار البر بالمبادرة الإنسانية الكريمة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) التي تهدف إلى رعاية الأيتام والقصَّر ودعمهم دراسياً ومعنوياً، وإطلاق مشروع قرية العائلة المخصصة بالكامل للأطفال الأيتام والتي توفر المأوى والتعليم والرعاية الصحية والنفسية والتغذية لليتامى والمحتاجين، وتوجيه مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر إلى البدء فوراً بتنفيذ المشروع، كما أمر سموه بمنح المشروع قطعتي أرض، واحدة لبناء القرية عليها، وأخرى تجارية لبناء وقف يدعم المشروع ويضمن استمراريته ونموه. وأكد المهندس خلفان خليفة المزروعي رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر أن هذه المبادرة هي واحدة من مبادرات الخير والعطاء المتعددة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتقدمها دولة الإمارات للأيتام والمحتاجين، ومشيراً إلى أن المبادرة لامست قلوبنا وحققت الرؤية التي تعمل لأجلها دار البر منذ 36 عاماً وفق التوجيهات الحكيمة لقيادة الدولة الرشيدة ودعمهم للأيتام والقصر. وأشار المزروعي إلى أن دار البر كجمعية خيرية تعمل في إطار منظومة العمل الخيري والإنساني بدولة الإمارات ستقدم كامل تعاونها مع هذه المبادرة الكريمة لدعم الأيتام، وذلك مع كافة الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، كما أن هذه المبادرة تعتبر دليلاً كبيراً على دعم سموه ومساندته للجهود التي تقوم بها الجمعيات والمؤسسات العاملة في ميدان رعاية وكفالة الأيتام داخل الدولة، مما يعطيها المصداقية والثقة الكاملة في خطواتها ومشاريعها تحت الغطاء الحكومي، وقدم أمنياته لقيادة الدولة بالنجاح والتقدم والتميز في كافة الأعمال التي تحقق أهداف ورؤية دولة الإمارات المستقبلية. وأشار المزروعي إلى تطور أعمال إدارة كفالة الأيتام في دار البر وتوسعها في نقلة نوعية كبيرة وتحقيقها نجاحات على أعلى مستوى من الجودة والتميز ووصلت كفالات الأيتام بالجمعية في عام 2014 إلى كفالة 31694 يتيماً خارج الدولة و1015 يتيماً داخل الدولة، ووصلت قيمة كفالة الأيتام مبلغ يقدر بـ 35.586.623 درهماً، وكفالة 523 أسرة بتحويل مبلغ 803747 درهماً، وكفالة 42 معاقاً من ذوي الاحتياجات الخاصة، بتحويل مبلغ 51864 درهماً، ويكفلهم ما يزيد على 16 ألف كافل من أهل الخير والبر بدولة الإمارات والمقيمين بها، ويتم التنسيق مع 32 هيئة خارجية معتمدة في (22) دولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض