• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«دبي لضبط الكربون» يقدم خدماته للشركات العقارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة للانتقال نحو مستقبل أكثر استدامة مع التحولات الاقتصادية المهمة التي تمر بها حالياً، ويشهد سوق العقارات تحولاً واعداً عبر الانتقال للمشاريع العقارية الخضراء التي تساهم في بناء منشآت مستدامة.

وأسهم «مركز دبي المتميز لضبط الكربون» (كربون دبي) مؤخراً في جهود شركة «بي كي جلف» في مجال الاستدامة من خلال محاضرة تثقيفية قدمها لموظفي الشركة حول سبل قياس الانبعاثات والأطر التي يمكن استخدامها في هذا المجال.

وتأتي هذه الشراكة ضمن سياق رؤية مركز دبي المتميز لضبط الكربون في دعم القطاع الخاص في مجال نشر الوعي حول الاستدامة في مختلف القطاعات.

وقال إيفانو إيانيللي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتميز لضبط الكربون «يعد التعاون بين القطاعين العام والخاص من أهم الميزات التي تجعل من دبي إمارة فريدة، ولن تكون المشاريع العمرانية المنخفضة الكربون استثناءً من هذه القاعدة.

من الطبيعي أن تحفيز العاملين في قطاع الإنشاءات العقارية من خلال مبادرات تخفيض بصمة الكربون لا يقل أهمية عن إقناع مجالس الإدارات بتوقيع الإستراتيجيات الخضراء، ومن هنا كان تنظيم (شهر الاستدامة) في (بي كي جلف) كأساس نبني عليه برامجنا المستقبلية في مجال الاستدامة». وتحتل المشاريع العقارية الخضراء موقعاً متقدمة على أجندة حكومة دولة الإمارات، وخير دليل على ذلك هو كم السياسات والأنظمة التي تم وضعها لدعم الانتقال إلى المشاريع العقارية الخضراء، مثل قانون المباني الخضراء في دبي ونظام «لآلئ الاستدامة» لتقييم مدى استدامة المشاريع العقارية في أبوظبي. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا