• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حدد «قوارب النجاة» لخروج المسلمين من كبوتهم

عمر عبدالكافي: لا يحق لجماعة أو فئة احتكار الإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

دعا فضيلة الشيخ الدكتور، عمر عبدالكافي، إلى الكف عن رفع رايات مختلفة، والتوقف عن احتكار التحدث باسم الدين، مشددا على أنه لا يحق لجماعة أو فئة واحدة أن تدعي أنها المتحدث الرسمي باسم الإسلام؛ لأن المتحدث الرسمي باسم الدين، هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، «فلننزل الرايات، ونرفع راية محمد رسول الله».

وأكد عبدالكافي، أن العالم يحتاج الآن إلى تحقيق السلام والأمن ونبذ الظلم والحرب، فالاقتتال لا يؤدي إلى راحة العالم، محذرا من خطورة تحول الاختلاف إلى خلاف، حيث إن الإسلام يتسع للجميع، والفقه الإسلامي عاش بين شدة ابن عمر، ورقة ابن عباس، والاثنان من الصحابة، وأخذ الناس من علمهما، ولا يحدث بينهما خلاف يضر المسلمين.

ولفت عبدالكافي، في محاضرته التي حملت عنوان «قوارب النجاة» ضمن فعاليات برنامج المحاضرات بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بغرفة تجارة وصناعة دبي، إلى أن المسلمين ضيعوا أعمارا كثيرة في الكلام عن أمور بسيطة في الدين، مثل إطلاق اللحية وتقصير الثوب، وغيرهما، مطالبا طلاب العلم، بعدم الانشغال بصغار الأمور، وإنما بأعاليها.

وقال المحاضر: «الغرب يعاني معاناة شديدة، بل والعالم بأسره يعاني، ولن ينجو العالم إلا إذا عاد إلى شرع الله، ولن يتحقق ذلك، إلا بعودة الشباب إلى «صحيح الدين».

وأضاف: «نحن جيل مريض بالسلبية، وقضينا حياتنا في الرد على السلبيات والشبهات، والجيل القادم متأثر بمرض الجيل الحالي، ولكن بنسبة أقل، أما الجيل الثالث، وهم أبناء وبنات أبنائنا، سيكونون جيلا معافى وحاملا لدين الله». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض