• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أمام الأفراد والعائلات للمساهمة في مختلف خيارات التطوع بالمبادرة

«الإمارات لصلة الأيتام والقصر» تفتح باب المشاركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

دبي (‏وام)

تنفيذاً لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمشاركة المجتمعية في بناء نموذج إماراتي رائد عالمياً في مجال رعاية الأيتام والقصر، أعلنت اللجنة العليا لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر عن فتح باب المشاركة للأفراد والعائلات للمساهمة في مختلف خيارات التطوع التي توفرها المبادرة.

ويمكن للأفراد والعائلات الإماراتية من كافة إمارات الدولة تسجيل البيانات اللازمة من خلال الموقع الإلكتروني لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر/‏‏www.amaf.gov.ae/‏‏وهي إحدى المؤسسات المشاركة في المبادرة.

وقال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر: «عودنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على اهتمامه ودعمه لكافة فئات المجتمع وتأتي مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر التي أطلقها سموه كخطوة تنفيذية أخرى في هذا المجال.. وسنعمل من خلالها على بناء نموذج إماراتي رائد عالمياً في مجال رعاية الأيتام والقصر بمشاركة مجتمع الإمارات».

وأضاف معالي القرقاوي: «نفتح باب المشاركة للأفراد والعائلات الإماراتية لبناء أول قاعدة بيانات إماراتية في مجال تقديم الاحتياجات الاجتماعية والتطويرية للأيتام والقصر.. كما سنعمل على عقد شراكات مع مجموعة من الجهات والبرامج والمبادرات والأفراد المتخصصين للمشاركة في الجانب التطويري الذي توفره مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر من خلال أكاديمية الأيتام والقصر التي سيكون لها دور بارز في توفير الاحتياجات التطويرية والمعرفية لهذه الفئة». وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر ضمن النهج الذي ينتهجه سموه بإطلاق مبادرات مجتمعية خيرية في رمضان من كل عام، وتعمل المبادرة على توفير الاحتياجات المختلفة للأيتام والقصر على ثلاثة مستويات تبعاً للدراسات التي تتناول الاحتياجات الإنسانية ويتطرق المستوى الأول إلى الاحتياجات الاجتماعية التي تشمل العلاقات الأسرية واكتساب الأصدقاء أما المستوى الثاني فيتطرق إلى الاحتياج للتقدير، ويشمل ذلك تقدير الذات والثقة والإنجاز، كما يتطرق المستوى الثالث إلى الاحتياج إلى تحقيق الذات من خلال بناء روح الابتكار وحل المشاكل وتقبل الحلول. وتوفر مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر عدة محاور تعمل على تلبية المستويات الثلاثة من الاحتياجات من خلال مجموعة من الخيارات التي تتلاءم مع طبيعة الراغبين في التطوع في هذا المجال.

وتوفر المبادرة خيارات للأفراد والعوائل والمسنين للمساهمة في بناء شخصيات الأيتام والقصر وتوفير المستوى الأول من الاحتياجات الاجتماعية من خلال التفاعل مع الأيتام والقصر في عدة مجالات وفق تصورات متنوعة. وتشتمل مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر على أكاديمية الأيتام والقصر التي تمثل برامج تطويرية تهدف إلى الرقي بإمكانيات الأيتام والقصر وتوفير احتياجات تقدير الذات والإنجاز، حيث تعمل الأكاديمية الافتراضية على توفير مجموعة من البرامج التطويرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض