• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قبطان طائرة ومساعده «يصفيان حساباتهما» في الأجواء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يوليو 2014

علقت الخطوط الجوية النيوزيلندية عمل طيارين بعد وقوع حادث أثناء رحلة، إذ منع الطيار مساعده من العودة إلى مقصورة القيادة بعد توتر شخصي بينهما، بحسب ما أعلنت الشركة الأحد.

وكانت هذه الرحلة متجهة من استراليا إلى نيوزيلندا، في 21 مايو الماضي، وتأخرت لأن مساعد القبطان كان يخضع لفحص عشوائي حول استهلاك الكحول والمخدرات، وأدى هذا التأخير إلى امتعاض القبطان.

وخلال الرحلة، التي جرت ليلا، أخذ المساعد قسطاً من الراحة وشرب القهوة خارج المقصورة مع أحد أفراد الطاقم، وعندما أراد العودة إلى المقصورة كان القبطان قد أقفلها ولم يستجب لفتح الباب.

وقال مسؤول في الشركة: «لم يرد القبطان على أحد ولم يفتح الباب لأنه كان يقترب من نقطة التفاف، ورأى في شاشته أحد أفراد الطاقم يقرع الباب وليس المساعد الواقف إلى جنبه».

ولوقت قصير، أصيب الطاقم بالذعر لأنهم ظنوا أن القبطان أصيب بعارض صحي ما ومساعده عاجز عن الدخول إلى المقصورة.(ويلينجتون - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا