• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

21 قتيلا في هجمات جديدة قرب الساحل الكيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

وكالات

قتل 21 شخصا على الاقل في كينيا، في هجمات جديدة في منطقة الساحل، حيث قتل نحو ستين شخصا في يونيو الماضي.

وتبنى اسلاميو حركة الشباب المجاهدين الصومالية المرتبطون بتنظيم القاعدة هذه الهجمات التي وقعت في المنطقة القريبة من ارخبيل لامو (جنوب شرق).

لكن الشرطة نسبت الهجمات الى مجموعة انفصالية، هي المجلس الجمهوري في مومباسا، الذي يطالب باستقلال الساحل.

وعلى بعد 300 كلم الى الجنوب، قتلت سائحة روسية بيد مسلحين في مومباسا، كبرى مدن الساحل الكيني، كما افادت الشرطة.

وقالت الشرطة ان الهجمات الاخيرة في منطقة لامو التي ضربت بلدتي هيندي وغامبا اوقعت 21 قتيلا، في حين تحدث الصليب الاحمر عن 22 قتيلا.

وذكرت الشرطة ان مسلحين مجهولين اضرموا النار ايضا في عدة منازل وهاجموا مركز الشرطة في غامبا حيث نجحوا في تحرير معتقل مشبوه منذ هجمات يونيو.

واعلنت مساعدة قائد الشرطة الوطنية غريس كايندي في نيروبي ان "العناصر الاولى للتحقيق تظهر ان الهجوم نفذه عناصر من المجلس الجمهوري في مومباسا"، مشيرة الى دوافع "سياسية ودينية".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا