• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

3 آلاف متطوع يشاركون في حملة تنظيف الشواطئ

منتجو البتروكيماويات في أبوظبي يعززون وعي المجتمع نحو«بيئة بلا نفايات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شارك أكثر من 3,000 متطوع من طلبة المدارس في أبوظبي والمنطقة الغربية في تنظيف شاطئ شويهات في منطقة جبل الظنة قرب الرويس وشاطئ الرحبة في أبوظبي يومي 9 و11 فبراير الجاري على التوالي، في إطار الاحتفال بيوم البيئة الوطني في 4 فبراير، ونجحوا في جمع كميات كبيرة من النفايات خلال مشاركتهم في حملة «بيئة بلا نفايات» التي تنظمها شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية «بروج»، وشركة صناعات الأسمدة بالرويس «فرتيل»، وشركة أبوظبي الوطنية للكيماويات «كيماويات».

وانضم إلى طلبة المدارس المشاركين في هذه الحملة السنوية في أبوظبي راشد سعود الشامسي، مدير دائرة البتروكماويات، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) ورئيس مجلس إدارة شركة بروج برايفت ليمتد، وعبد العزيز الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج)، والدكتور علي عبيد اليبهوني، الرئيس التنفيذي لشركة «فرتيل»، وصالح المنصوري، مدير الرعاية المسؤولة في مدينة «كيماويات».

وساهمت حملة «بيئة بلا نفايات» التي يتم تنظيمها سنوياً بمبادرة من اتحاد (جيبكا) بنجاح في تعزيز وعي المجتمع حول أهمية حماية البيئة والمحافظة عليها والممارسات التي يجب تطبيقها لتجنب التخلص غير المسؤول للنفايات. ويأتي تنظيم حملتي النظافة في شاطئي شويهات والرحبة بالتعاون مع تدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي)، وبدعم كبير من هيئة البيئة – أبوظبي، ومجلس أبوظبي للتعليم، وبلدية أبوظبي.

وقال عبد العزيز الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج)، «تلتزم شركة بروج مع شركتي فرتيل وكيماويات بتوعية أفراد المجتمع، خاصة جيل الشباب، حول مخاطر رمي النفايات التي تؤذي البيئة وتلوث الحياة البحرية، فضلاً عن التزامنا بتشجيع المشاركين على ضرورة حماية البيئة والمحافظة عليها». وأضاف «إن إطلاق هذه النسخة من حملة بيئة بلا نفايات وبشكل متسلسل في كل من المنطقة الغربية وأبوظبي ومومباي وشنغهاي يعكس مدى حرصنا الشديد على حماية البيئة التي نعيش ونعمل بها والمساهمة في التشجيع على تبني السلوكيات المسؤولة في التخلص من النفايات وإعادة تدويرها».

وأضاف الهاجري أن هذه الحملة وفرت لبروج فرصة تسليط الضوء على القيمة الكبيرة التي يوفرها البلاستيك للمستهلكين وللمجتمع وأن البلاستيك ليس السبب الرئيسي وراء مشكلة رمي النفايات بل هي السلوكيات غير المسؤولة من قبل بعض الأفراد الذين يرمون مخلفاتهم ونفاياتهم في البيئة بلا اكتراث. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا