• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اعتراض «باليستي» فوق مأرب.. و«التحالف» يتهم «حزب الله» بمساعدة «الحوثيين» لتطوير الصواريخ

«الشرعية» تدمي «الانقلابيين» في حجة وتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

أعلن الجيش اليمني أمس مقتل 17 عنصراً من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في معارك عنيفة بمدينة ميدي الساحلية التابعة لمحافظة حجة الحدودية مع السعودية. وقال في بيان لقيادة المنطقة الخامسة: «إن قواته واصلت تقدمها في هذه الجبهة بدعم من غارات التحالف العربي التي تمكنت من تدمير آلية للمتمردين، قتل فيها مسؤول التموين عبدالسلام الشيبه، وعدد من مرافقيه، كما دمرت مدفعاً في منطقة جنوب المدينة».

واستهدفت غارتان موقعين للمليشيات في مدينة حرض المجاورة. بينما أصابت ثماني ضربات جوية مواقع أخرى في مناطق حدودية بمحافظة صعدة. كما قصفت المقاتلات مواقع في بلدة المصلوب بمحافظة الجوف التي شهدت أيضا اشتباكات بين قوات الشرعية والمليشيات. واستهدفت غارات أخرى مواقع في بلدتي نهم وصرواح شرق صنعاء. فيما أعلن الجيش اليمني اعتراض صاروخ باليستي أطلقته المليشيات باتجاه معسكر كوفل في مأرب.

وواصلت القوات اليمنية أمس توغلها في معاقل الانقلابيين شرق تعز، حيث أوقعت المعارك المحتدمة منذ تسعة أيام 225 قتيلاً، بينهم 153 حوثياً ،وفق الناطق باسم القوات الحكومية العقيد منصور الحساني الذي قال لـ«الاتحاد»: «إن قوات الجيش والمقاومة واصلت توغلها شرق المدينة وحررت العديد من المباني في حي الكنب حيث يوجد القصر الجمهوري». مؤكداً مقتل وجرح عدد من المتمردين وإحراق مركبتين عسكريتين.

واقتربت قوات الشرعية مساء من معسكر التشريفات القريب جداً من القصر الجمهوري مسنودة بغطاء جوي من مقاتلات التحالف التي قصفت أيضاً موقعاً للمليشيات في بلدة ذوباب الساحلية جنوب غرب تعز، ودمرت موقعاً في منطقة الشريجة جنوب المحافظة، ما أسفر عن مقتل 6 متمردين. في وقت قالت مصادر إعلامية: «إن المليشيات تحاصر منذ 3 أيام 16 مدنياً، بينهم 10 أطفال داخل مبنى تابع لمنظمات المجتمع المدني شرق تعز».

وواصلت المقاومة الشعبية شن هجماتها المسلحة على المليشيات في البيضاء، حيث قتل متمردان بكمين مسلح في بلدة القريشية، وقال مصدر محلي: «إن الكمين استهدف آلية عسكرية في طريق الوثبة ما بين الحنكة وحمة صرار. كما قتل عدد من المتمردين باشتباكات مع قوات الشرعية في كل من منطقة الصفراء ببلدة عسيلان في محافظة شبوة، وفي جبهة حام ببلدة المتون في محافظة الجوف الشمالية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا