• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العبادي يتعهد بعام التحرير ودحر «داعش» والفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

بغداد (الاتحاد)

تعهد رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي للعراقيين أمس، بأن العام الجديد سيكون عام تحرير جميع المناطق والمدن التي يسيطر عليها تنظيم «داعش»، وإعادة العوائل النازحة والمهجرة إلى أماكنهم.

وقال «لقد مر على العراقيين عام هو أصعـب الأعوام وأقساها بفعل هجمة عصابات داعش»، مضيفا «عقـدنا العزم على أن يكون عام 2015 عام تطـهـير كامل الأراضي العراقية، وإعادة النازحين لديارهم وإنهاء معاناتهم والبدء ببناء وإعمار المدن المحررة».

وأضاف «أؤكد أن ملامح غد أفضل ومستقبل أكثر أمنا واستقرارا وازدهارا للعراقيين، بدأت تلوح بالأفق»، وتابع «عندما تسلمنا مسؤولية رئاسة الحكومة قبل أكثر من ثلاثة أشهر، وضعنا نصب أعيننا العمل لجميع العراقيين دون تمييز وبغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والقومية والمذهبية».

وقال إنه «رغم قصر المدة وعبء الأزمات والمشاكل المتراكمة والحرب المستمرة، لكننا تمكنا من إعادة ثقة العراقيين بأنفسهم وقدرتهم على مواجهة التحديات والتغلب عليها، وفي مقدمتها تحدي الإرهاب الذي ألحقنا به هزائم منكرة في مختلف المناطق».

وأكد أن «التحدي الآخر، هو محاربة الفساد والمفسدين»، واصفا إياه بأنه «لا يقل خطورة عن الإرهاب، وإنما يكمله، فالإرهابي والفاسد هدفهما واحد هو تخريب العراق وتمزيق وحدة شعبه ومنعه من التقدم والبناء والاستقرار والازدهار».

وأوضح أنه «رغم تركيزنا حاليا على تطهير المدن العراقية من داعش، لكننا لن نتهاون مع أي مفسد أو مقصر في عمله بأي مؤسسة من مؤسسات الدولة».

وذكر أن «أولوياتنا تطبيق البرنامج الحكومي والالتزام بالتوقيتات الزمنية لتنفيذ الفقرات الواردة فيه، وتجاوز الصعوبات بالتعاون والانسجام وروح الفريق الواحد».

وأكد «منح المحافظات وحكوماتها المحلية المزيد من الصلاحيات والإدارة اللامركزية، لتساعدها على النهوض بالبناء والإعمار والاستثمار، ودعمها من خلال قانون البترودولار».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا