• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكويت تطالب بحقوق الشعب الفلسطيني

السعودية تطالب مجلس الأمن بقرارات شجاعة لإنهاء الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

نيويورك (وكالات)

أكدت المملكة العربية السعودية أن القضية الفلسطينية هي قضيتها الأولى، مشددة على أن مجلس الأمن لا يمكن أن يتنصل من مسؤولياته تحت أي ذريعة، بل عليه أن يتخذ القرارات الشجاعة التي تكفل تلبية الاستحقاقات التي حرم منها الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في كلمة المملكة العربية السعودية التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي أمام مجلس الأمن الليلة قبل الماضية وقال فيها: إن المملكة العربية السعودية تؤكد أن القضية الفلسطينية هي قضيتها الأولى وأنها لن تتهاون في تقديم الدعم والمساندة للفلسطينيين في صراعهم من أجل البقاء أمام إسرائيل قوة الاحتلال، وذلك عبر مختلف وسائل العمل السياسي، والجهد القانوني، والدعم الاقتصادي.

وأوضح أن السعودية تؤكد أنه لا يمكن لمجس الأمن أن يعفي نفسه أو أن يتنصل من مسؤوليته تحت أية ذريعة كانت، بل لا بد له أن يتخذ القرارات الشجاعة التي تكفل تلبية الاستحقاقات التي حرم منها الشعب الفلسطيني وأن يتصدى لممارسات إسرائيل العدوانية التي تهدف بالأساس إلى استئصال الوجود الفلسطيني برمته.

الى ذلك، طالبت دولة الكويت، مجلس الأمن الدولي الاضطلاع بمسؤولياته التي حددها ميثاق صيانة السلم والأمن الدوليين واتخاذ الخطوات اللازمة لاستئناف العملية السلمية في الشرق الأوسط.

وقال المندوب الدائم لدولة الكويت لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي انه مرت أكثر من ستة عقود على القضية الفلسطينية وهي مدرجة على جدول أعمال الأمم المتحدة وتناقش باستمرار وصدرت قرارات عديدة بشأنها ولكنها بقيت دون حل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا