• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خبرة كبيرة في الإدارة وتطوير الموارد البشريةمهن ومهام

ثاني الظاهري:«رمضان» فرصة لتجويد العمل والإنتاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

أحمد السعداوي

ويقول، إن شهر رمضان هو فرصة لتجويد العمل والإنتاج إذا ما أحسن الإنسان تنظيم وقته وإعطاء بدنه نصيبه من الراحة والنوم، بدلاً من السهر إلى ساعات متأخرة في أمور ربما لا تفيد كثيراً، خاصة في المجالات التي يتعامل فيها الموظفون مع الجمهور، كون التحلي بآداب الصيام، يرفع من مستوى التعامل مع الآخرين، وبالتالي يفيدهم في صميم عملهم، ويجعل ساعات الدوام تمر عليهم بأريحية وعطاء أفضل، وبالتالي يحصلون على مزيد من التقدير من قبل رؤسائهم أو المتعاملين معهم، وهذا يفتح أمامهم فرصة للارتقاء الوظيفي، الذي يبحث عنه الكثير من الموظفين الطموحين على اختلاف المهام والمهن التي يؤدونها.

سلوكات خاطئة

ويرفض مقولة: إن الصيام يلقي بظلال سلبية على القدرة على العمل والإنجاز خلال شهر رمضان، إنما يرجع ذلك إلى سلوكات خاطئة وعدم إدراك قيمة ترتيب الأولويات، التي يجب أن تكون فقط للعمل والعبادة خلال هذا الشهر، وليس الخروج مع الأصدقاء لفترات طويلة والسهر إلى أوقات متأخرة، ما يصيب الإنسان بالإرهاق الفكري والبدني الذي سيؤثر في الضرورة على كفاءته في العمل.

ورجوعاً إلى أسباب اختياره العمل في مجال التنمية البشرية والاهتمام بالكوادر، يشرح الظاهري، أن العنصر البشري هو الأهم في أي منظومة عمل، وإذا تم إعداده بالشكل الملائم، بالتأكيد ستنجح أي مؤسسة في تحقيق أهدافها في الوقت المحدد وتستطيع منافسة مثيلاتها، خاصة في ظل العصر الذي نعيش فيه، حيث نرى شدة المنافسة بين الشركات في المجالات كافة، ومن ثم، فإن من سيعتني بالإنسان بشكل أكثر هو الذي سيفوز في هذا السباق نحو النجاح والتميز.

ويلفت إلى أنه يحب التعامل مع الناس ومخالطتهم والتعايش معهم في الظروف المختلفة، والإنسان السويّ هو الذي يؤمن بقيمة مساعدة الغير ودون هذه المساعدة لن يتقدم أي مجتمع، وقال: «إذا عملت على تطوير الكوادر ورأيت تطوراً ولمسته فهو إنجاز لي أنا أيضاً وهذا هو حب التحدي».

ويوضح أن هناك مجموعة من الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها من عمله في الموارد البشرية، تتمثل في تحفيز وتشجيع ودعم الكوادر العاملة التي تهدف إلى الترقي في العمل والعلم، وبالتالي تحدث طفرة في الخدمات المقدمة كفريق عمل متكامل وناجح، وهذا سيكون له أثره الإيجابي على اقتصاد الدولة، وبالتالي يصير المجتمع متعلماً ويقدم أرقى مستويات الخدمات ذات الجودة العالية في مختلف المجالات ونكون قادرين على النجاح ومنافسة الدول الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا