• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل تكفيري وتدمير بؤرتين إرهابيتين في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

القاهرة (وكالات)

أعلنت مصادر أمنية مصرية امس، مقتل تكفيري والقبض على مشتبه به وحرق وتدمير بؤرتين إرهابيتين ودراجتين بخاريتين في حملة أمنية موسعة جنوب الشيخ زويد ورفح بشمال سيناء. وأوضحت المصادر أن الحملة استهدفت مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، حيث تم قتل تكفيري أثناء استقلاله دراجة بخارية والقبض على شخص من المشتبه بهم، ويجرى فحصه أمنيا لبحث مدى تورطه في الأحداث.

كما تم حرق وتدمير عشتين من التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها الإرهابية ضد قوات الجيش والشرطة إلى جانب حرق وتدمير دراجتين بخاريتين من دون لوحات معدنية خاصتين بالعناصر التكفيرية.

من جهة أخرى، تم العثور على عبوتين ناسفتين وقنبلة يدوية وكميات من الذخائر وتم تفجيرها، إلى جانب التحفظ على سيارة ويجرى فحصها عن طريق الجهات المعنية.

إلى ذلك، جددت وزارة الأوقاف تحذيرها من المخططات الآثمة التي لا تكف عنها الجماعات الإرهابية، وفي مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية ومحاولتها استغلال يوم الخامس والعشرين من يناير لإثارة المشاكل او الفتن، مؤكدة أن الوزارة ستتصدى بالفكر والعقل لكشف هذه الجماعة التي تعمل بكل ما أوتيت من قوة على زعزعة استقرار الوطن، وتنفيذ مخططات من يستخدمونهم لتدمير الأمة وتمزيق كيانها لمصلحة أعدائها الطامعين في خيراتها وصالح العدو الصهيوني المتربص بها.

كما حذرت وزارة الأوقاف في بيان لها امس من محاولة تلك الجماعات الإرهابية ومن يدور في فلكها اللعب بإثارة المطالب الفئوية والدعوة إلى اختطاف الوطن لمصلحة أعداء الأمة مرة أخرى، مؤكدة أن الشعب المصري الذي ضاق بالإرهاب والإرهابيين لن يسمح لها بخداعه مرة أخرى.

وأكدت أنها ستتصدى بالفكر والعقل لكشف هذه الجماعة التي لم تعرف طوال تاريخها سوى الاعتداء والاغتيال والتدمير والتخريب وتقديم مصالح تنظيمها الدولي ومصالح من يدعمونهم ويمولونهم على مصلحة الوطن ومصالح الأمة، ذلك لأنهم لا يؤمنون بوطن أصلاً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا