• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اعتقال 17 فلسطينياً وهدم ثلاثة منازل في اللد

الاحتلال يعتمد بناء 500 وحدة سكنية استيطانية في القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

عبد الرحيم الريماوي، علاء المشهراوي(القدس، رام الله)

صادقت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، ظهر أمس، على بناء 500 وحدة استيطانية، بعد أيام من توعدها باستئناف البناء الاستيطاني بالمدينة مع فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية. وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية أن المصادقة جاءت عبر اللجنة المحلية للتخطيط والبناء بالبلدية، حيث سيتم بناؤها في مستوطنة «رامات شلومو» بالمدينة. وقالت منظمة «عير عاميم» المناهضة للاستيطان «قررت لجنة التخطيط والبناء هذا الصباح تقديم (خطط) لـ500 وحدة في رمات شلومو» في غشارة إلى حي استيطاني يسكنه اليهود المتشددون في القدس الشرقية المحتلة. من جانب آخر، شنت قوات الجيش الإسرائيلي الليلة قبل الماضية حملة اعتقالات ودهم في عدد من مدن الضفة الغربية والقدس المحتلتين. وقال بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، إنه اعتقل 17 مواطناً من مدن الضفة الغربية، وإن من بين المعتقلين أطفال.

ففي مدينة القدس المحتلة، اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي 9 شبان و5 أطفال، عقب مداهمات شنتها في بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة. كما اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي، الأسير المحرر فخري شلبي من مدينة طولكرم، بالإضافة لاعتقالها الشاب شادي أبو عفيفة «24 عاماً»، من مخيم العروب شمال الخليل، بعد تحطيم محتويات منزله. واعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي الشابين سعيد بنات، ومحمد أبو سل عقب مداهمة منزليهما في مخيم العروب شمال مدينة الخليل، كما اعتقلت الشاب إبراهيم قويدر عقب اقتحامها بلدة الدوحة في مدينة بيت لحم. وهدمت الجرافات الاسرائيلية، امس الأربعاء، ثلاثة منازل في حي كرم التفاح في مدينة اللد، بحجة البناء من دون ترخيص. وتعود المنازل التي تم هدمها لعائلة الشعابين ويقطنها العشرات، حيث شيدت المنازل في عام 1998. ويواجه سكان حي التفاح أسوة بغيرهم من سكان الأحياء العربية في اللد خطر التشريد وهدم المنازل، فيما تواصل البلدية وبدعم من الوزارات الحكومية على بناء مشاريع إسكانية لتوطني اليهود بها، وكذلك بناء مؤسسات حكومية فوق الأراضي العربية. ويبلغ عدد سكان الحي نحو 1200 نسمة كلهم من العرب، ويفتقر الحي ككل الأحياء العربية المجاورة إلى أبسط البنى التحتية والخدمات الأساسية.

إلى ذلك، فرضت المحكمة الإسرائيلية على الفتاة نورهان عواد (17 عاماً) السجن الفعلي لمدة 13 عاماً ونصف العام وغرامة مالية قدرها 30 ألف شيكل. وكانت النيابة الإسرائيلية قد قدمت لائحة اتهام ضد الفتاة إلى محكمة الأحداث في القدس، بتاريخ 11/12/2015، ونسبت إليها تهمة محاولة القتل وحيازة سكين. وكانت الفتاتان نورهان وابنة خالتها هديل عواد قد حاولتا تنفيذ عملية طعن، مستخدمتين مقصين، في شارع يافا بالقدس، وأسفرت عن استشهاد الفتاة هديل، وتعرضت نورهان لإطلاق النار من قبل يهودي وشرطي إسرائيليين. ووفقاً للائحة الاتهام، فإن هديل ونورهان قررتا تنفيذ عملية طعن انتقاما لاستشهاد شقيق هديل بنيران جيش الاحتلال في عام 2013.

نتنياهو: مستعد للقاء أبو مازن في أي دولة

القدس (الاتحاد)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس بأنه على استعداد تام للقاء الرئيس محمود عباس «أبو مازن» لعقد مفاوضات بشأن عقد اتفاق سياسي. وأضاف نتنياهو «في العالم العربي يعتقدون أن إسرائيل غير مستعدة للسلام، إسرائيل ليست عقبة في وجه السلام، وأنا مستعد أن آتي في أي وقت للاجتماع مع أبو مازن وفي أي بلد يدعوني إليها ويريد فيها أن يجري اللقاء». وأشار نتنياهو الذي كان يتحدث في مؤتمر «جيروزالم بوست» السنوي إلى أنه متفائل من واقع الحال من الظروف التي تحيط بواقع إسرائيل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا