• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية         11:04     الشرطة الإندونيسية: المهاجم "ربما" على صلة ب «داعش»        11:07     مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم على مواقع «داعش» شرق تكريت         11:19     القوات العراقية تحرر "حي الطيران" في الساحل الأيمن في الموصل         11:19     مقتل 7 أشخاص في هجوم استهدف حافلة سجناء في سريلانكا         11:20     مقتل مشتبه به برصاص الشرطة الإندونيسية في أعقاب انفجار     

6 مجنسين و3 في الطريق و2 جدد وقعوا على أوراق «الفيفا»

«تيمور الشرقية».. منتخب صنعته دوريات الخليج!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

معتز الشامي (دبي)

لا خلاف على أن منتخب تيمور الشرقية، غير المعروف كروياً في القارة الصفراء، والذي لا يمتلك دوري يمكن أن يعول عليه لبناء فريق قادر على مقارعة منتخبات آسيا، كاد أن يحرج منتخبنا الوطني في أول مبارياته في افتتاح مشوار التصفيات المؤهلة لمونديال موسكو، عن المجموعة الأولى.

ورغم الفوز بهدف نظيف دون رد للأبيض، إلا أن قصة منتخب تيمور الشرقية، يمكنها أن تكون بداية ظاهرة، يتوقع لها أن تسبب تحولات غير مسبوقة في الكرة الآسيوية، لا سيما أن مثل هذا المنتخب، قد صنعته دوريات الخليج بشكل عام، ودورينا على وجه الخصوص، بسبب سعي الأندية، للحصول على خدمات لاعب لاتيني، وتحديداً من البرازيل، والبحث عن جنسية آسيوية يتم تجنيسه بها، حتى يتمكن من اللعب كأسيوي رابع لتطبيق قاعدة «3+1»، ويلعب بين صفوف منتخب تيمور الآن 6 لاعبين برازيليين الأصل، تم تجنسيهم خلال السنوات الثلاث الأخيرة، أبرزهم رودريجو الذي يلعب لنادي الإمارات في دورينا، بالإضافة إلى باولو مارتينز المدافع البرازيلي الذي انضم لفريق اتحاد كلباء الموسم الماضي، وباتريك فابيانو، لاعب كاظمة الكويتي، ودييجو رانجال المحترف في أندونيسيا، وجونينيو لاعب الوسط الذي يلعب لفريق آفاي البرازيلي، وباولو هيلبر المحترف في صفوف أتلتيكو مونتي البرازيلي، ونيتو لاعب مارينها البرتغالي.

وتفيد المتابعات أن هناك 3 لاعبين برازيليين جدد تم تجنسيهم مؤخراً، وسيتم ضمهم لتشكيلة هذا الفريق قبل لقاء العودة أمام منتخبنا الوطني في أبوظبي، ليصبح المجموع 9 برازيليين في صفوفه، بالإضافة إلى لاعبين آخرين، وقعوا بالفعل على أوراق وحصلوا على جوازات تيمورية، وسيتم الاستعانة بهم في المستقبل.

ويتعاون الاتحاد التيموري بحسب مصادر رسمية خاصة، مع عدد من الوكلاء والسماسرة، الذين يجلبون لاعبين برازيليين يرغبون في الاحتراف في دوريات آسيا، شريطة حصولهم على جواز تيمور ليكونوا ضمن قاعدة «3+1» التي باتت الباب الخلفي، الذي سبب حالة من «الهوس» لدى اتحادات آسيوية عدة، تمنح جنسيات بلادها بالمجان لأي لاعب لاتيني يرغب في ذلك شريطة أن يلتحق بصفوف المنتخب الوطني متى ما تم استدعاؤه.

ورغم كل تلك التحركات، إلا أن المثير في الأمر، هو أن تيمور الشرقية، لا يوجد بها من الأساس دوري لكرة القدم، أو أندية بالمعنى المتعارف عليه، ولكن بعض مراكز تمارس الكرة، بصورة عشوائية، وعبر بطولات أشبه بنظام الدورات الودية أو البطولات الرمضانية، رغم أن اتحاد الكرة التيموري تأسس في 2004. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا