• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أصغر المشاركين يعبر عن فرحته بقانون الخدمة الوطنية

مجلس ظافر الأحبابي: «سقيا الإمارات» تغيث الشعوب وترسخ ريادة الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

محسن البوشي (العين)

عبر المشاركون من كبار السن في المجلس الرمضاني للمواطن ظافر مسعود الأحبابي بمنطقة الشعيبة في العين عن أن المبادرات والمشاريع الخيرية التي تطلقها الإمارات لإغاثة ومساعدة الشعوب الشقيقة والصديقة، وآخرها مبادرة «سقيا الإمارات»، تجسد مدى حرص واهتمام القيادة العليا على ترسيخ ريادتها في هذا المجال الحيوي، وحرصها على مساعدة وإغاثة كافة الشعوب الشقيقة والصديقة، سيرا على نهج الباني والمؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فيما عبر الشباب عن فرحتهم بقانون الخدمة الوطنية وكان أصغر السعداء به طفل عمره 8 سنوات.

وأشاد المواطن ظافر الأحبابي صاحب المجلس بالحرص والاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمد يد العون والمساعدة لأبناء الشعوب الشقيقة والصديقة في مختلف أنحاء العالم سيرا على هذا النهج الذي وضع الإمارات في مقدمة الدول المبادرة نحو تقديم الدعم والمساندة لكافة الشعوب المعوزة، خاصة التي تتعرض للكوارث والمحن.

وتطرق الأحبابي لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «سقيا الإمارات»، التي لاقت تجاوبا واسعا، ومن قبلها مبادرة «كسوة المليون طفل»، مؤكدا أنهما تأتيان تجسيدا لحرص القيادة العليا الرشيدة في الدولة على ترسيخ ريادتها في مجال العمل الخيري والإنساني حتى ترسخ في وجدان أبناء هذا الوطن المعطاء.

وقال المواطن مجدي غريب ناصر إن الدور البارز الذي تلعبه الدولة وإسهاماتها الواضحة بمجال العمل الخيري والإنساني خارج حدود الوطن لها دلالات أخرى تعكس مدى معايشة ومتابعة القيادة العليا لهموم ومعاناة الملايين من أبناء الشعوب الفقيرة والمحتاجة حول العالم. ودعا ناصر لتفعيل جهود نشر التوعية على المستوى الشعبي للتعريف بإبعاد هذه الريادة، مشيدا بمبادرات وزارة الداخلية وعلى رأسها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في هذا الصدد من خلال سلسلة ندوات ومحاضرات ولقاءات ومجالس رمضانية تقوم عليها لتحقيق أهداف التوعية بمختلف قضايا المجتمع.

وتطرق الشباب المشاركون بمجلس ظافر الأحبابي بمنطقة الشعيبة في العين والذين سجلوا حضورا لافتا إلى قانون الخدمة الوطنية الذي صدر مؤخرا ودخل حيز التنفيذ معربين عن ارتياحهم الكبير لهذه الخطوة الموفقة من الحكومة والتي منحتهم فرصة كانوا يترقبونها ـ ليجسدوا انتماءهم وولاءهم للقيادة والوطن. وأكد فهد عبد الله مبارك وهزاع ظافر الأحبابي وشقيقه مبارك أن قانون الخدمة الوطنية الذي صدر مؤخرا ينطوي على آثار إيجابية عديدة على المدى القريب والبعيد من حيث ترسيخ مفهوم الانتماء للوطن في وجدان أبنائه وجعلهم دوما على أهبة الاستعداد للذود عنه وعن مكتسباته في أوقات السلم والحرب، بالإضافة إلى تعويدهم على مواجهة التحديات والصعاب وتحمل المسؤولية والاعتماد على الذات وتخلي شريحة واسعة من الشباب عن حياة الركون. وفيما تفاعل النقاش في المجلس حول قانون الخدمة الوطنية وسط ترحيب واسع بصدوره فاجأ الطفل غانم ظافر (8 سنوات) الحضور بدخوله طرفا في الحوار معبرا عن فرحته بالقانون الذي يراه يسهم في صناعة الرجال ـ على حد تعبيره.

     
 

الخدمة الوطنية

احب اشكر القايمين علا هل فكرة لانها فكرة سديدة من حيث تقلل كثير من الجوانب الجنونية عند الشباب الناشى وتحيدهم عنها مثل السرقة و الازعاج الليلي في المناطق الناية والكثير

سعود علي الكعبي | 2014-07-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض