• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الصوم والقيم الإيمانية محاضرة في مهرجان نادي تراث الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

استضاف نادي تراث الامارات مساء امس الأول ضمن المهرجان الرمضاني التاسع الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الامارات ويستمر حتى 18 يوليو الجاري.. محاضرة للدكتور هاني بن أحمد بن عبد الرحمن بن عبد الشكور أستاذ الدراسات العليا الشرعية بجامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية بعنوان “الصوم والقيم الإيمانية”.

واستهل الدكتور عبدالشكور محاضرته بكلمة قدم من خلالها الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة للدولة على تبنيها نهج حكيم باستضافة نخبة من العلماء والدعاة والمفكرين من مختلف الدول العربية والإسلامية كضيوف لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، لتقديم كل ما هو نافع ومفيد لخدمة الصائمين وثقافة الاسلام السمحة.

وقال إن 35 عالما توافدوا من 14 دولة عربية وإسلامية بدعوة كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لإحياء سنة حسنة سنها الراحل والمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ويسير على نهجه صاحب السمو رئيس الدولة في إحياء الشعائر الرمضانية في المساجد والمؤسسات المجتمعية منتهجين لغة العلم والحوار الفكري العقلاني الذي يتخذ من الوسطية منهاجا ومن الاعتدال قواما.

وتناول الدكتور عبد الشكور في محاضرته عظمة وقيمة القرآن الكريم ونزوله في شهر رمضان المبارك.. وقال إن كل الكتب السماوية نزلت في هذا الشهر الذي يحمل خصوصيته وتفرده على المستوى الديني والروحاني والفكري والإنساني.. متسائلا “أليست هذه قيمة عظيمة؟.. وتحدث عن القيم في شعيرة الصيام مبتدئا بالتقوى كأول القيم ثم نزول القرآن كقيمة ثانية وقيمة إعمار المساجد وما يدلل عليها بآيات من القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف.

واتسمت المحاضرة بجو روحاني جليل وإنصات لافت من قبل الجمهور الذي احتشد بكثافة في مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج. وكان المهرجان شهد أمسية استثنائية من “فن المالد” أحيتها فرقة السيد عبد الله الهاشمي - الامارات - بمشاركة أكثر من ثلاثين منشدا ومؤديا اجتمعوا على حب الله والرسول الكريم. وتضمنت الأمسية لوحات روحانية من أداء فن المالد في مدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ونقل سيرته النبوية العطرة منذ الولادة وحتى الوفاة عبر أداء جماعي وفردي وترديد غنائي لإبراز الجانب المضيء من حياة النبي محمد صلوات الله عليه. يذكر أن الفرقة التي مضى على تأسيسها اكثر من خمسين عاما اعتادت على المشاركة في المهرجان منذ انطلاقته وهي متخصصة في أداء هذا الفن في إطار الموروث الشعبي الإماراتي والإسلامي. وجهت الفرقة في ختام برنامجها الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الامارات على توجيهاته السديدة بدعوتها للمشاركة في هذا الحدث الثقافي التراثي الكبير على مستوى المنطقة.. مؤكدة أنها من خلاله حققت أهدافها في الحفاظ على مفردات وأصول فن المالد وتقديمه للجمهور في هذه المناسبة العظيمة حيث جمال تقديم السيرة المحمدية العطرة في إطار روحاني بهيج يجمع الصائمين على حب أكرم الخلق. (أبوظبي- وام)

     
 

الضيافة أم الاستضافة؟

برجاء التكرم بتنبيه أصحاب العلاقة. .... معلوم أن الألف والسين والتاء إذا جاءت في بداية الفعل تعني الطلب، مثل استغفر طلب المغفرة، واستعلم طلب العلم واستعان طلب العون، وكذلك استضاف طلب الضيافة. استضافة الإمارات تعني أن الإمارات تطلب الضيافة، وهو أمر غير وارد في هذا السياق. لعل الأحرى أن يقال ضيافة أو تضييف الإمارات. الإمارات هي البلد المضيف، في هذه الحالة، والقادمون هم الضيوف، أو المستضيفون إن كانوا قد طلبوا الضيافة. د. عبدالرحمن الهاشمي http://www.alittihad.ae/details

د. عبدالرحمن الهاشمي | 2014-07-06

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض