• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

دعا إلى الوسطية و حذر الشباب من دعوات التطرف

مجلس «البيت متوحد» برأس الخيمة يؤكد الولاء للقيادة والوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)

أكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة خلال تنظيمه المجلس الرمضاني في منزله مساء أمس الأول «البيت متوحد»، بفضل القيادة الحكيمة للدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه حكام الإمارات، ومن خلفهم الشعب الإماراتي على حبهم وولائهم، ضاربين المثل الأكبر في التعاضد والتلاحم بين القيادة والشعب، ومجسدين الولاء العظيم للوطن وقائده.

وأضاف أن هذا التوحد ساهم في أن يكون شعب الإمارات من أسعد شعوب الأرض، مشيرا إلى أن المقولة التي أطلقها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأن «البيت متوحد» كانت رسالة للعالم بأن الإمارات بيت واحد وصف واحد وعلى مصير وقلب وهدف واحد، كما أنها جسدت تكاتف وتراحم كل أفراد شعب الإمارات فيما بينهم، والدفاع عن هذا الوطن كل في موقعه.

وثمن إطلاق قانون الخدمة الوطنية الذي يسهم في تعميق الولاء والحفاظ على الوطن، داعيا الشباب لعدم الانصياع إلى الدعوات المغرضة التي تؤدي بهم إلى التطرف الديني، وانتهاج الوسطية، مشيرا إلى الجهود الكبيرة التي توليها الدولة محليا وخارجيا في نصرة الإسلام والمسلمين والوقوف مع المحتاجين.

ورفع المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة، خلال المجلس الرمضاني الذي بث على الهواء مباشرة عبر إذاعة رأس الخيمة أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة والوطن بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم.

وناقش المجلس 3 محاور تمثلت في «الولاء لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، والخدمة الوطنية، ودعوة الشباب إلى عدم الانصياع إلى التطرف». وأكد ناصر الخاطري عضو المجلس الوطني في مداخلته أن شعب الإمارات محظوظ بقيادته الرشيدة والحكيمة، مشدداً على أن البيت متوحد بالفعل من خلال تعزيز روح الانتماء لهذا الوطن العزيز والولاء لقيادته المعطاءة المخلصة. وأوضح المهندس أحمد بن درويش المستشار في وزارة الأشغال العامة أن ما تشهده هذه الحقبة من مسيرة دولتنا المظفرة من تحديث طال مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والتعليمية والمعيشية والأمنية والاقتصادية وغيرها من قطاعات التنمية التي تتمحور حول الإنسان العمود الفقري جعل من أبناء الإمارات أسعد شعوب العالم. وأشار العقيد يوسف أحمد الزعابي مدير إدارة شؤون المنافذ في الإدارة العامة الإقامة وشؤون الأجانب ، إلى مقولة مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه أن من لا ماضي له لا حاضر ولا مستقبل له، مؤكدا ولاء وانتماء أبناء الإمارات للوطن والقيادة، مثمناً جهود القيادة في توفير الحياة الكريمة لأبناء الإمارات .وأكد فضيلة الشيخ محمد جاسم مكي المستشار الأسري في دائرة محاكم رأس الخيمة، أن الجهود الكبيرة التي توليها مختلف أجهزة الدولة بتوجيهات القيادة الرشيد من توفير المساكن الشعبية النموذجية وصندوق الزواج والمساعدات الاجتماعية، ساهمت في مجملها على توفير الاستقرار الأسري بين المواطنين مقارنة مع دول العالم كافة.

وأشار منذر بن شكر الزعابي مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة أن وجود ولاء متبادل بين القيادة والشعب، داعيا إلى تكاتف الجهود بين كل الجمعيات والأندية في الدولة في تعزيز الولاء والانتماء في نفوس النشء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض