• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سحب الودائع في اليونان إلى تفاقم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

أثينا (أ ف ب)

ارتفعت وتيرة سحب المودعين أموالهم من المصارف اليونانية قبل أسبوع من احتمال إفلاس البلاد الذي بات السيناريو الأكثر ترجيحاً، لكن ذلك لم يؤثر على ما يبدو في الحكومة التي لا تزال تأمل في اتفاق خلال قمة الاثنين مع دائنيها.

والتحذيرات القاسية التي وجهها المسؤولون في الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي مساء الخميس بعد اجتماع جديد غير مثمر، لم تثبط عزيمة الحكومة اليونانية التي تتوقع نتيجة من القمة الاستثنائية التي دعا إليها المسؤولون عن منطقة اليورو الاثنين.

وقالت حكومة رئيس الوزراء اليكسيس تسيبراس «نأمل في أن تتم المفاوضات النهائية في أعلى مستوى سياسي أوروبي ونعمل الآن لإنجاح هذه القمة».

وقال المفوض الأوروبي المكلف القضايا الاقتصادية بيار موسكوفيسي، «يجب أن تكون الأعصاب قوية لأن قمة الاثنين مهمة جدا لليونان ومنطقة اليورو».

وتوقع المتحدثون باسم الحكومة اليونانية أن «كل الذين يراهنون على أزمة وسيناريو الخوف سيخيبون»، وذلك لطمأنة وتفادي تحول وتيرة سحب الودائع من الحسابات المصرفية المتسارعة في الأيام الماضية، إلى حالة هلع.

واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض اريك شولتز، أن على اليونان وشركائها الدوليين الإسراع في التوصل إلى تسوية لتجنيب أثينا التخلف عن سداد ديونها.

ويقدر موقع يورو توداي الاقتصادي، مستندا إلى مصادر مصرفية، بمليار يورو الأموال التي سحبت الخميس فقط، وأكثر من مليارين خلال الأيام الثلاثة السابقة. ونظرا للقلق السائد، رفع البنك المركزي الأوروبي مستوى التمويل الطارئ للبنوك اليونانية بمبلغ لم يحدد بناء على طلب المصرف المركزي اليوناني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا