• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نتائج التشريح تظهر أن الفتى أبو خضير أُحرق حياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

أدت معلومات أولية تم الإعلان عنها بعد تشريح جثة الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير الذي قتل في القدس الشرقية المحتلة، إلى اشتداد حالة الاحتقان في ضواحي وبلدات القدس، حسبما أكد مسؤولون في المدينة أمس. وقال وزير شؤون القدس، في الحكومة الفلسطينية عدنان الحسيني «الوضع صعب جداً، والحادثة ليست عادية خاصة أن عملية القتل تخللها عبث وتشويه لطفل صغير». وأضاف الحسيني «طريقة القتل هذه أول مرة أسمع عنها، بأن يتم حرقه من الداخل والخارج، وهو شيء اعتقد أن المستوطنين أرادوا أن يتميزوا به». وأظهر تقرير التشريح الأولى وجود آثار دخان في رئتي الفتى محمد أبو خضير، وهو أمر يعزز فرضية حرقه وهو على قيد الحياة.

وقال الحسيني «هناك أيضاً إمكانية أن يكون من خطفه أرغمه على شرب البنزين ليحرقه من الداخل والخارج».

وأشار الحسيني إلى حالة من الاحتقان عند الفلسطينيين داخل القدس بسبب المعلومات الأولية عن طريقة قتل الفتى الوحشية.

وخضعت جثة الفتى إلى تشريح أمس الأول، بمشاركة فلسطينية إسرائيلية، حيث أكد النائب العام الفلسطيني محمد العويوي أن الفحص الأولي بين «أن السبب المباشر للوفاة هو الحروق النارية ومضاعفاتها».

(رام الله، وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا