• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

80% حسماً على أسعار الكتب في ياس مول

عبدالله ماجد: «كلمة» أعاد للمترجم العربي اعتباره

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

أغنى مشروع «كلمة» للترجمة، التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، المكتبة العربية منذ تأسيسه بكمية من الترجمات الرصينة لـ900 عنوان من معارف العالم وعلومه وآدابه وفنونه، في وقت تمكن القارئ العربي من الاطلاع على هذه العناوين المنقولة من 30 لغة حية، مشكلًا بذلك جسراً للتواصل مع الآخر وفهمه.

اليوم يحتفي المشروع بتحقيق أهدافه بوصوله إلى الإصدار الـ900 بعد 9 سنوات، باحتفالية مفتوحة للعامة في ياس مول في أبوظبي، وستتضمن الاحتفالية خصومات تصل إلى 80% على إصدارات «كلمة» المتوافرة هناك في معرض يبدأ اليوم الخميس، ويستمر حتى الثلاثاء القادم، ويترافق مع برنامج ثقافي يومي تناقش فيه بعض إصدارات كلمة بحضور المترجمين، إلى جانب برنامج ترفيهي توعوي للصغار.

وفي تصريح خاص لـ«الاتحاد» قال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع المكتبة الوطنية بالإنابة في الهيئة: «المشروع يحرص على ترجمة الكتب من كل مجالات المعرفة، فهناك عشرة تصنيفات لدينا وتشمل المعارف العامة، والفلسفة وعلم النفس، والديانات، والعلوم الاجتماعية، واللغات، والفنون والألعاب الرياضية، والأدب، والتاريخ والجغرافيا وكتب السيرة، بالإضافة إلى الأطفال والناشئة».

أما القنوات التي يتم من خلالها اختيار الكتب فهي تشمل قوائم الكتب الأكثر مبيعاً، ونشرات دور النشر الأجنبية لأنها تتضمن أحدث الإصدارات، كما يستقبل «كلمة» مقترحات للترجمة من المهتمين والمشتغلين في الترجمة كافة»، ويوضح آل علي أن المقترحات يتم تدارسها من قبل لجنة التحكيم وإدارة «كلمة»، ويُراعى اختيار الكتب التي تشكل إضافة إلى المكتبة العربية، وتقدم محتوى جديراً بأن يتم نقله إلى القارئ العربي ليستمتع به بلغته الأم ويستفيد منه، إلى جانب الاهتمام بالترجمة عن مختلف اللغات لتغطية الثقافات على اختلاف أنواعها.

وتواجه عمليات الترجمة عدة تحديات «أولها الحصول على حقوق الترجمة، فبعض الكتب خاصة المحتوية صوراً تكون فيها حقوق النص لدى المؤلف أو دار النشر، بينما يمتلك حقوق الصور أحد الفنانين أو متحف من المتاحف، وهذا النوع من الكتب يستغرق وقتاً طويلاً في المراسلات، كما أن عملية اختيار المترجم ليست بالأمر الهين لأن كل مترجم يخضع لاختبار عينة الترجمة، وقد تمر العينة على أكثر من مترجم إلى حين اعتماد مترجم مناسب للكتاب، فإجادة المترجم للغة بعينها لا تعني أنه قادر على ترجمة كل ما كُتب بهذه اللغة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا