• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

حكومة أثينا تتوقع نمواً اقتصادياً بنسبة 0,6% العام الحالي

اليونان تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي وسط جهود للخروج من الأزمة الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

أثينا (أ ف ب، د ب أ) - تولت اليونان، أمس الأول، ولستة اشهر رئاسة الاتحاد الاوروبي الذي يجهد للخروج من الأزمة تمهيدا للانتخابات الأوروبية في الربيع، في وقت لا يزال هذا البلد في وضع هش سياسيا واقتصاديا.

واعلن وزير الخارجية ايفانغيلوس فينيزيلوس في بيان ان اليونان تولت في الساعات الاولى من العام 2014 الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الاوروبي «بحس شديد بمسؤولياتها حيال شركائها الاوروبيين وجميع المواطنين الاوروبيين».

من جهته قال زعيم حزب باسوك الاشتراكي المشارك في ائتلاف حكومة انطونيس ساماراس المحافظة ان «الاشهر الستة المقبلة ستكون مرحلة مهمة ليس فقط لليونان الخارجة من ازمة عانى منها الشعب اليوناني الذي قدم تضحيات كبرى، بل كذلك بالنسبة للاتحاد بمجمله مع اقتراب الانتخابات الاوروبية في مايو».

ولن تنطلق الرئاسة اليونانية للاتحاد الاوروبي عمليا سوى في الثامن من يناير مع اجتماع المفوضين الاوروبيين الـ 28 في اثينا. غير ان اليونان تترقب بقلق منذ اسابيع هذا الاستحقاق الذي قد يشكل فرصة لاستعادة هذا البلد اعتباره بعدما كان في 2009 منطلقا لأزمة الديون التي اشعلت منطقة اليورو وزعزعت استقرارها المالي.

واستقبلت منطقة اليورو التي هي في طور استعادة عافيتها الاقتصادية ليل الثلاثاء الاربعاء دولة عضوا ثامنة عشرة هي لاتفيا، في عملية تعتبرها بروكسل بمثابة رسالة تشجيع. ولم يعد المحللون يذكرون سيناريو خروج اليونان من منطقة اليورو الذي رافق الانهيار الاقتصادي والاجتماعي لهذا البلد.

واكد ساماراس في رسالته بمناسبة عيد رأس السنة ان «اليونان ستعود بلدا في وضع طبيعي كسائر البلدان الاخرى»، واعدا بأن 2014 ستشهد وقف خطط المساعدات التي يقدمها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي منذ 2010 لقاء برنامج تقشف اقتصادي صارم جدا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا