• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

يرفض التعصب والاختلاف الدين الوسط

الإسلام.. إيمان بالتعددية والتعايش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يونيو 2015

أحمد مراد (القاهرة)

ينظر منهج الإسلام الوسطي إلى البشرية باعتبارها أسرة واحدة، تنتمي من جهة الخلق إلى رب واحد، ومن جهة النسب إلى أب واحد، ومن ثم على البشر أن يتعارفوا لا أن يتناكروا، ومن هنا جاءت دعوة الإسلام إلى الإيمان بالتعددية.

يقول د. عبد المقصود باشا الأستاذ بجامعة الأزهر: من أهم ما يميز وسطية الإسلام أنه دين لا يرفض الآخر، ولا يأمر أتباعه بالتقوقع، وإنما يحثهم على التعامل معه، من منطلق إيمان المسلم بالتعددية الدينية والعرقية، واللغوية، والحضارية أو الثقافية أو حتى التعددية السياسية، فالله سبحانه وتعالى هو المنفرد بالوحدانية (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) وما عداه عز وجل فهو متعدد لذا كان من المهم التعايش والتلاقح بين الثقافات، وتفاعل بعضها مع بعض، واقتباس بعضها من بعض من دون انكماش ولا استعلاء بالعرق أو اللون أو بالقوة أو بالكثرة أو بالمال.

ومن اللازم - كما يرى د. باشا - تهيئة الأجواء لإقامة حوار إيجابي بين أصحاب الأديان ليتعاونوا في المشترك بينهم، ويقفوا صفاً واحداً في وجه منكري الأديان، والمتعدين على كرامة وحقوق الإنسان، ودعاة التحلل من كل فضيلة وإحسان، فضلاً عن التعاون على إشاعة القيم الإيمانية والأخلاقية، وغرس روح التسامح الذي دعا إليه الإسلام، وتميز به خلال تاريخه.

ويؤكد أن الإسلام بحكم كونه ديناً وسطاً فهو يرفض التعصب سواء للجنس أو للدين أو للرأي، ويدعو إلى التعارف بين جميع أفراد المجتمع، والتعايش المشترك، وتبادل المنافع والمصالح، والأخذ والعطاء، والتأثير والتأثر بالآخر، كما دعا المجتمع المسلم إلى أن يكون متسامحاً مع نفسه ومع الآخرين.

ويشير د. باشا إلى أن الإسلام لا يرفض الاختلاف بأي شكل من الأشكال، وإنما يرفض التصارع والتنازع، فالإسلام يرى أن الاختلاف كامن في طبيعة الحياة، لأن الله خلق الكون وما فيه ومن فيه على أساس من الاختلاف الواضح في التنوع والتعدد.

ولا يقصد بالتسامح الذي يدعو إليه الإسلام السلبية أو ترك الحقوق وإنما هو الاحترام المتبادل والاعتراف بالحقوق العالمية للشخص وبالحريات الأساسية للآخرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا