• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سارع بالشراء قبل نفاد الكمية

43500 دولار سعر تذكرة المباراة النهائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

قبل 7 أيام من المباراة النهائية لكأس العالم العشرين لكرة القدم، التي ستحدد البطل المرتقب للنسخة الحالية من البطولة، قامت بعض المواقع غير الرسمية بالترويج، لبيع تذاكر المباراة في تحدٍ واضح وصريح لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقام أحد هذه المواقع بعرض التذاكر من مختلف الفئات بأسعار تتراوح ما بين 6740 دولاراً وتصل إلى 43500 دولار، بينما قام موقع آخر بعرض تذاكر المباراة النهائية بأسعار تتراوح ما بين 6290 دولاراً و16160 دولاراً.

ونفدت تذاكر المباراة النهائية من موقع ثالث غير رسمي كان أعلن عنها سابقاً، ولكنه من الممكن التسجيل في الموقع والانضمام إلى قائمة الانتظار والحصول على التذاكر في حين توفرها.

أما في الموقع الرسمي لـ «الفيفا» فقد نفدت تذاكر المباراة المرتقبة، ولن يكون متاحاً الحصول عليها، إلا في حال قام أحد المشترين بإعادتها، وبيعت التذاكر بالكامل عبر «الفيفا» بأسعار تتراوح بين 74 دولااًر و888 دولاراً.

وحسب موقع حماية المستهلك في البرازيل، فقد تم تسجيل 304 شكاوى من بعض الأشخاص ضد تلك المواقع غير الرسمية، وتعتبر البرازيل عملية بيع التذاكر بهذه الطريقة عملية غير مشروعة ويعاقب عليها القانون المحلي، ولكن تبقى المشكلة أن هذه المواقع ليست مسجلة في البرازيل، ولكن في دول أخرى، حيث لا تمتلك السلطات البرازيلية صلاحية في التعامل معها.

وحسب القانون فإن عملية بيع التذاكر بأكثر من سعرها الأصلي غير شرعية ويجرمها القانون بعقوبات قد تصل إلى السجن لمدة عامين، كما أن قانون كأس العالم يمنح «الفيفا» فقط حقوق بيع تذاكر المباريات. ومنذ بداية البطولة يطالب «الفيفا» الجميع بشراء التذاكر عبر الموقع الرسمي أو مراكز البيع المعتمدة من «الفيفا» من أجل ضمان الحصول عليها بالسعر الحقيقي، وكذلك لضمان أن التذكرة أصلية وغير مزورة.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا