• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد تأهل «المانشافت» إلى المربع الذهبي

لوف: نحاول الذهاب إلى أبعد دور ممكن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

أعرب مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يواكيم لوف عن ثقته الكبيرة في ذهاب «المانشافت» حتى المباراة النهائية لنهائيات كأس العالم في البرازيل وذلك عقب الفوز على فرنسا 1 - صفر في الدور ربع النهائي. وقال لوف في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «الوصول إلى دور الأربعة نتيجة جيدة مسبقاً، وإذا بلغنا هذا الدور فلأننا نستحق ذلك والنتائج تتحدث عن ذلك، سنحاول الذهاب إلى أبعد دور ممكن، سنرى ما سيحدث، ولكننا سنبذل كل ما في وسعنا كي ننجح هذه المرة»، في إشارة إلى فشل «المانشافت» في التتويج باللقب منذ عام 2002 عندما خسرت النهائي أمام البرازيل و2006 و2010 عندما خرجت في دور الأربعة.

وأشار لوف إلى «ان أسلوب لعب المنتخب الألماني تغير كثيراً منذ عام 2006، لم يعد لدينا نفس اللاعبين، كانت هناك تغييرات اضطرارية من أجل تطوير أسلوب المنتخب، من المهم ضم لاعبين جدد، لدينا لاعبين من الطراز الرفيع؛ ولذلك أعتقد بأنه بإمكاننا الذهاب بعيداً».

وأضاف: «قام المنتخبان بعمل جيد من الناحية الدفاعية، كما كانا جيدين في الهجوم، لكن الفرص لم تترجم إلى أهداف، المهاجمون الفرنسيون كانوا أقوياء جداً، ولكننا حصلنا أيضا على فرص في الدقائق الأخيرة من المباراة لم نستغلها جيداً». وتابع: «المنتخبان كانا جيدين من الناحية التكتيكية من الجانب الدفاعي ونجحنا في السيطرة على المهاجم بنزيمة، كنا نعرف بأن لديهم (يوهان) كاباي و(بول) بوجبا اللذين قام بعمل جيد في استرجاع الكرات، ولذلك كانت فكرتنا اشراك (فيليب) لام مدافعاً أيمن حيث يساهم في الهجوم من خلال الانطلاق من الجناحين».

وأشاد لوف بحارس مرمى بايرن ميونيخ مانويل نوير، وقال: «لدينا ثقة كبيرة في نوير، إنه ضمانة لخط الدفاع، إنه حارس جيد في منطقته ويعرف كيف يبعد الخطر ويلعب جيداً بالقدم وحارس بالإمكان أن يمرر له المدافعون الكرة. إنه أحد أفضل حراس المرمى في العالم منذ عام 2010. إنه هادئ ويطمئن خط الدفاع».

وبخصوص ما إذا كان سيشرك التشكيلة ذاتها في دور الأربعة، قال لوف: «لا أعرف. لست متأكدا من ذلك حتى الآن، سأرى كيف سيستعيد اللاعبون لياقتهم. المباراة أمام الجزائر (في ثمن النهائي) كانت صعبة أيضاً. من المهم إشراك جميع اللاعبين وسأرى الوقت الذي يحتاج إليه كل منهم لاستعادة أنفاسه».

وأوضح لوف أنه «ليس من السهل دائما بالنسبة إلى المنتخبات الأوروبية اللعب في تمام الساعة 00ر13 حيث الشمس حارة. كان الطقس حاراً، حاراً جداً وعانينا من أجل التنفس، ولكنني أعتقد أن مباريات دور الأربعة ستقام في بداية المساء، كانت المهمة صعبة أيضا للفرنسيين، كان من الصعب التحكم في الكرة وفرض الكثافة الضرورية لتقديم المستوى العالي».

(ريو دي جانيرو - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا