• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كوفي شوب

الجماهير الفلسطينية تهتف لـ «البرازيل وألمانيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يوليو 2014

أحمد المشهراوي (فلسطين)

شهدت الشوارع والمقاهي والساحات العامة الفلسطينية احتفالات مميزة عقب فوز منتخبي البرازيل وألمانيا وتأهلهما لدور نصف النهائي للمونديال بعبورهما كولومبيا وفرنسا كنمط تقليدي للمنتخبين العريقين تاريخياً.

وهتفت الجماهير التي انتشرت في المقاهي لمنتخب «السامبا» و«الماكينات»، وخاصة نجوم السامبا نيمار، وأوسكار، والحارس سيزار، وأجمعوا على أنه من أفضل حراس المونديال، كما هتفوا للثلاثي أوزيل، وسامي خضيرة، وهوميلس. وأكدت الجماهير أن البرازيل رغم أدائه، إلا أنه قادر بنجومه وجماهيره الوصول للنهائي وإكمال المهمة بنجاح حتى النهاية لإسعاد كل جماهير «السليساو» في كل مكان بالعالم، رغم ما يمكن أن يواجهه في المباراة المقبلة أمام المنتخب الألماني العريق، وإن كان العزاء هو ضمان وجودي أي من المنتخبين في المباراة النهائية واللعب على اللقب.

وذكر المشجع عاهد فروانة أن منتخب البرازيل استحق الفوز والتأهل، كونه يضم أبرز نجوم العالم، وتملك مدارس كروية قادرة على التواصل مع متعة الكرة، إنهم أبطال بحق سيواصلون إمتاع الجماهير وصولاً للقب.

ويقول محمود إبراهيم عضو رابطة مشجعي البرازيل: «إن لاعبي (السامبا) يمتلكون مواهب تشد الجماهير، وهو ما يجعلهم يستحقون الوصول للنهائي»، مشيراً إلى أن تشجيع البرازيلي تاريخي لدى العائلات الفلسطينية، حيث يترك الفريق مكانة خاصة في قلوبهم، وأيضاً هناك عدد كبير يشجع منتخب ألمانيا، الذي يلعب بجدية كبيرة في كل مباراة يخوضها، ويؤكد جدارته دائماً باللعب في النهائيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا