• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

الأهلي والظفرة.. «الصعوبات المتجددة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 نوفمبر 2016

وليد فاروق (دبي)

يمثل لقاء اليوم بين الأهلي والظفرة ضمن منافسات الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، واحداً من اللقاءات التي تحمل صعوبة واضحة ومتجددة لكلا الفريقين، بعد أن تعرض «الفرسان» للخسارة الأولى في المسابقة في الجولة السابقة، وحاجته إلى تجاوز آثار هذه الخسارة في أول فرصة، بينما يدفع طموح «فارس الغربية» لاستثمار انتصاراته الثلاثة الأخيرة من أجل تحقيق الفوز على حامل اللقب.

وبعدما تقبل الأهلي الأمر الواقع بأن كرة القدم تحمل وجهين هما الفوز والخسارة، ومثلما تذوق الفريق كثيراً طعم الانتصارات، لا بد أن يرى الوجه الآخر ويخسر للمرة الأولى هذا الموسم من الجزيرة في الجولة الماضية، سعى الجهاز الفني إلى إخراج لاعبيه من الآثار السلبية المترتبة على هذه الخسارة، من أجل النهوض ومواصلة المسيرة نحو الحفاظ على اللقب.

وبات التركيز كله منصباً على كيفية تحقيق الفوز في مباراة اليوم باعتبارها البوابة الرسمية لتلافي أي مشاكل قد تتفجر في حالة السقوط مجدداً، وسعى الجهاز الفني بقيادة الروماني أولاريو كوزمين إلى محاولة علاج الأخطاء التي وقعت في مباراة الجزيرة وتلافي تكرارها أمام الظفرة، الذي اعتاد إحراج الأهلي ويواجهه دائماً بندية واضحة في الآونة الأخيرة.

المشكلة الحقيقية التي تواجه الأهلي هي الإصابات التي ألمت باثنين من محترفيه الأجانب وهما الغاني أسامواه جيان الذي تأكد غيابه عن مباراة اليوم ولمدة لن تقل عن أسبوعين، والثاني هو البرازيلي رودريجو ليما، الذي شارك كبديل في مباراة الجزيرة وهو غير مكتمل الجاهزية، ولم يتأكد بعد إمكانية مشاركته في مباراة اليوم.

وعلى الجانب الآخر يخوض فريق الظفرة هذه المواجهة وهو يضع في حساباته ضرورة استغلال الحالة النفسية التي يمر بها منافسه، وتحقيق نتيجة إيجابية، خاصة أن الفريق في أعلى درجات الجاهزية والمعنويات العالية بعد نجاحه في الفوز على اتحاد كلباء وبني ياس وأخيراً الإمارات في الجولة الماضية، صحيح أنه خسر 4 مباريات في بداية المشوار، لكن الانتصارات دائماً ما تكون قادرة على جلب المزيد من الانتصارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا