• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طيران التحالف يشن سلسلة غارات على معسكر السواد

20 قتيلا و16 جريحا بانفجار في صنعاء واشتباكات في مأرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

ا ف ب

أفادت مصادر محلية يمنية اليوم السبت بسقوط 3 قتلى جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت مسجدا يرتاده الحوثيون وسط العاصمة صنعاء. وقال مصدر طبي من وزارة الصحة إن ثلاثة قتلى ونحو 12 جريحا سقطوا كحصيلة أولية جراء الانفجار. وبحسب سكان محليون، فإن سيارة مفخخة انفجرت قرب مسجد قبة المهدي الواقعة في صنعاء القديمة وسط العاصمة.

وتبنى تنظيم «داعش» اليمن مسؤولية التفجير. وقال في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن «المجاهدين في صنعاء أقدموا ضمن موجة العمليات العسكرية الأمنية ثأرا للمسلمين من الرافضة الحوثيين بتفجير سيارة مفخخة مركونة على حسينية قبة المهدي جوار باب السباح قرب صنعاء القديمة». 

وازدادت عمليات تفجير السيارات المفخخة في صنعاء ومحافظات يمنية اخرى خلال اليومين الماضيين، حيث انفجرت 4 سيارات مفخخة في صنعاء الخميس الماضي، من بينهم اثنتان قرب مسجدين. وتبنى تنظيم «داعش» تلك العمليات التي أسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

على صعيد متصل، قالت مصادر قبلية إن المقاومة الشعبية أسرت عددا من الحوثيين من ضمنهم قيادي واعطبت دبابة ، كما أصيب 4 من المقاومة في هجوم استهدف في وقت مبكر اليوم مواقع الحوثيين بمنطقة المجزر شمال مدينة مأرب. وأشارت المصادر إلى سقوط قتلى وجرحى في قصف لطيران التحالف الذي استهدف مواقع في جبهة صرواح من بينها مخزن أسلحة.

وتشهد محافظة مأرب مواجهات مسلحة بين الحوثيين مدعومين بالقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح من جهة، وأفراد المقاومة من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات معظمهم من الحوثيين.

على الصعيد نفسه، شن طيران التحالف اليوم سلسلة غارات جوية استهدفت معسكر السواد مقر قيادة الحرس الجمهوري سابقا جنوب صنعاء. وسمع دوي انفجارات عنيفة، كما شوهدت أعمدة الدخان وهي ترتفع بكثافة من على المعسكر بحسب المصادر ذاتها، دون معرفة الأضرار التي خلفتها تلك الغارات.

ولا يزال طيران التحالف يحلق بكثافة في علو منخفض في اجواء العاصمة، وسط إطلاق المضادات الأرضيّة للحوثيين وقوات صالح من مواقع متفرقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا